الحدث الجزائري

مباركي يدعو إلى ترقية التعاون في إطار حوار “5+5

دعا وزير التعليم العالي و البحث العلمي محمد مباركي امس الجمعة بالرباط إلى ترقية نشاطات التبادل و التعاون العلمي و التكنولوجي في إطار حوار “5+5“.

و صرح مباركي “قناعتنا العميقة تكمن في ترقية من خلال هذا الحوار نشاطات للتبادل و التعاون العلمي و التكنولوجي الاقليمي لارساء إطارات و آليات شاملة للتنمية و تشكيل القوة الضرورية للتصدي للتحديات المشتركة و ذلك اعتمادا على الانصاف الذي يعود بالفائدة على الجميع“.

و جاءت مداخلة الوزير خلال الندوة الأولى للوزراء المكلفين بالبحث العلمي لدول حوار “5+5” المنعقدة بالرباط.

و تضم مجموعة “5+5” الدول الخمس لاتحاد المغرب العربي (الجزائر و المغرب و تونس و موريتانيا و ليبيا) و الدول الخمس للمتوسط الغربي (اسبانيا و مالطا والبرتغال و ايطاليا و فرنسا).

و أوضح السيد مباركي أن الأمر يتعلق ب “تحديد أفضل استراتيجية اقليمية لضمان إطار معيشي أمثل لمواطنينا” بغية “مواجهة كل التحديات الاجتماعية و الاقتصادية و الأمنية المشتركة سيما تلك المترتبة عن التحولات العميقة و المتسارعة التي يشهدها العالم على غرار تدهور البيئة و ندرة الموارد و تسارع وتيرة التكنولوجيات الحديثة و الأخطار المرتبطة بالصحة و الأمن“.

و أضاف أن “الرهانات المفروضة اليوم على الصعيدين العالمي و الاقليمي تحملنا على رفع تحديات الجودة و الترقية و الابتكار و التطور التكنولوجي” معتبرا أنه “بات من المهم وضع سياسات سديدة لترقية البحث و التطور التكنولوجي و الابتكار“.

لدى عرضه للبرنامج الجديد للبحث العلمي و التنمية قيد التحضير بالجزائر أشار السيد مباركي إلى أن هذا الأخير يهدف إلى ضمان ازدهار البحث العلمي و التطور التكنولوجي و تعزيز الأسس العلمية و التكنولوجية و تحديد و رصد الوسائل الضرورية للبحث العلمي و التطور التكنولوجي.

كما يهدف هذا البرنامج إلى تثمين نتائج البحث و تنويع و تعزيز تمويل الدولة لنشاطات البحث العلمي و التطور التكنولوجي بالاضافة إلى تثمين الهياكل المؤسساتية و النظامية و غيرها.

و تهدف الندوة الأولى للوزراء المكلفين بالبحث العلمي لدول حوار “5+5” سيما الى خلق فضاء حقيقي مدمج للبحث و الابتكار يربط ضفتي المتوسط و يشجع على تبادل التجارب في مجال السياسات العلمية و التكنولوجية و تسيير الأنظمة الوطنية الخاصة بالبحث و الابتكار.

كما تهدف أيضا الى دعم تكوين المكونين و تأهيل الأساتذة-الباحثين و الباحثين في مختلف الميادين العلمية و التكنولوجية.

و سبق انعقاد الندوة أمس الخميس اجتماع للخبراء حددوا خلاله محاور التعاون في مجال البحث العلمي بين بلدان حوار “5+5” و ناقشوا وسائل تطبيق هذا التعاون في إطار خارطة طريق.

و تندرج هذه الندوة في إطار تعزيز وتنمية علاقات التعاون الاقليمي بين بلدان حوار “5+5” طبقا لتوصيات الاجتماع العاشر لوزراء خارجية هذه البلدان الذي انعقد في 16 أفريل 2013 بنواكشوط.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى