الحدث الجزائري

مدلسي يدعو إلى تحديد”مفهوم الخطر”في اجتماع وزراء الخارجية

أكد مراد مدلسي أن هذا اللقاء متوخى منه جمع ولم الشمل بين الدول الشقيقة لتحقيق الامن وأضاف يقول :أن” هذه الخطوة هي خطوة أمنية مركزية..ورجاؤنا أن نصل من بعد هذه الخطوة إلى الاندماج المغاربي في كل الميادين .. وسيكون هدف لقاء الغد عبارة هو الخروج بتصور جماعي ومنهج عمل وآليات التي من الممكن أن تحول هذا الانشغال الى برنامج عمل “. من جهته أكد وزير الخارجية للملكة المغربية،سعد الدين العثماني ،أن التشاور ووضع خطط مشتركة من بين أهم النقاط التي يجب الاعتماد عليها من أجل بناء مغرب عربي قوي ،وأضاف قائلا “ان الجميع اليوم مقتنع بان بناء المغرب العربي ضرورة لامناص منها ، لذا لزاما علينا اليوم الاشتغال على جميع الأصعدة والتشاور على مستوى الجانب الاقتصادي والسياسي وغيرها من الميادين الأخرى. وأضاف وزير الخارجية للملكة المغربية، سعد الدين العثماني ، أن هذا اللقاء سيكون حلقة من بين حلقات والمشاورات بين البلدان المغاربية الأخرى . وفي ذات السياق عبر وزير الشؤون الخارجية و التعاون الدولي الليبي عاشور بن خيال عن يقينه أن اجتماع مجلس وزراء الشؤون الخارجية لاتحاد المغرب العربي المقرر ليوم غد سيكلل بالنجاح مشيرا إلى التفاهم الذي يسود في إطار الاتحاد. و قال بن خيال في تصريح للصحافة عقب وصوله إلى الجزائر”نتوقع كما يتوقع الكثيرون ان هذا الاجتماع سيكون أخوي وناجح و سيتم خلاله مناقشة المسائل التي تخص الاتحاد المغاربي”. كما عبر السيد بن خيال عن اعتقاده ان هناك “ربيع للاتحاد المغاربي من خلال الجو الأخوي المتميز بالتفاهم و الاتفاق داخل الاتحاد”. وكان رئيس الدبلوماسية الليبية قد وصل في وقت سابق اليوم الى الجزائر حيث كان في استقباله بمطار هواري-بومدين الدولي الوزير المنتدب المكلف بالشؤون الإفريقية و المغاربية السيد عبد القادر مساهل. وكانت الجزائر قد بادرت بالدعوة لعقد هذا الاجتماع الأول من نوعه على المستوى المغاربي لمعالجة القضايا الأمنية. وستتمحور الأشغال حول “دراسة التهديدات التي يواجهها الأمن بمنطقة المغرب العربي و تقييمها و تحديد المحاور الكبرى للتعاون في هذا المجال”.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى