الحدث الجزائري

مساهل يتأسف على تغييب افريقيا وعدم التقدم في مسار اصلاح مجلس الامن

تاسف الوزير المنتدب المكلف بالشؤون المغاربية و الافريقية السيد عبد القادر مساهل اليوم الاثنين بالعاصمة الايطالية لعدم تسجيل اية نتيجة ملموسة منذ اجتماع روما في ماي 2011 في مجال اصلاح مجلس الامن الاممي.

و قال السيد مساهل خلال الاجتماع الوزاري المنعقد حول هذه المسالة بروما “اننا نسجل بكل اسف انه لم يتم تسجيل اية نتيجة ملموسة منذ (16 ماي 2011 بروما) او التعبير عن الارادة المتقاسمة من اجل دمقرطة اكبر لمنظومة الامم المتحدة و اصلاح عميق لجهازها الرئيسي المتمثل في مجلس الامن“.

و اردف يقول ان هذا الاصلاح”يجب”ان ياخذ بعين الاعتبار التوازنات الجديدة في العالم و الذي يجب ان “تكون فيه مكانة”لافريقيا كقارة ناشئة.

و بعد الاشارة الى ان السلسلة الثامنة للمفاوضات الحكومية انتهت”دون تسجيل اي نتيجة ملموسة”حيث تظل مواقف مختلف مجموعات المصالح بعيدة عن بعضها اعرب الوزير المنتدب عن”قناعة”الجزائر بان هذا الاجتماع قد يكون”مرحلة هامة في تعزيز توافقنا و تعزيز مسعانا“.

و اشار الوزير الى انه”خلال لقائنا هنا في روما في ماي 2011 كنا قد اتفقنا جميعا على ضرورة التعبير عن ارادة مشتركة لتدارك الظلم التاريخي المسلط على القارة الافريقية“.

و اردف يقول”نسجل بارتياح انه تم تقديم اقتراحات للمجموعة الافريقية بنيويورك من قبل مختلف مجموعات المصالح بهدف تسجيل تقدم في المفاوضات الحكومية حول اصلاح منظومة الامن“.

و اشار السيد مساهل الذي حيا هذه الاقتراحات كــــ”لبنة جديدة”على درب الاصلاح الى ان الجزائر”تعتبر ان المبادرات الرامية الى المساس بوحدة افريقيا و الى تقسيم الموقف الافريقي دون ضمان التكفل المستقبلي بمطالب افريقيا لن تساهم بفعالية في اثراء النقاش“.

و في هذا الاطار اكد ان الجزائر بصفتها عضو في”لجنة العشرة”المكلفة بترقية الموقف الافريقي حول الاصلاح و توضيحه و الدفاع عنه في الشكل الذي تم تبنيه خلال اجماع ايزولويني و المؤكد في اعلان سرت تظل”واثقة”بانه في مسار المفاوضات الحكومية”بامكان افريقيا الحفاظ على روح الانفتاح لدى ترقية موقفها“.

كما انه بامكانها”العمل على تقليص الاختلاف مع مجموعات المصالح الاخرى حول المسائل الاساسية و المتعلقة بالاجراءات دون تجاهل ضرورة الحفاظ على انسجامها و وحدتها في ترقية موقفها و الدفاع عنه“.

و ذكر السيد مساهل ان القمة ال20 للاتحاد الافريقي المنعقدة في نهاية جانفي باديس ابابا قد جددت التاكيد على التزام افريقيا بموقفها المشترك.

و تاسف لـ”عدم تسجيل تقدم في المفاوضات الدولية”بهذا الصدد مشيرا الى عقد اجتماع للمجلس التنفيذي في نهاية فيفري الجاري”لبلورة الموقف الافريقي و التحضير للاستحقاقات المقبلة منها الجولة المقبلة للمفاوضات المعلن عنها“.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى