الحدث الجزائري

مساهل يحث وسائل الاعلام الجزائرية على تقديم صورة حقيقية عن الجزائر

حث وزير الاتصال عبد القادر مساهل اول أمس الاثنين بالجزائر وسائل الاعلام الجزائرية على تقديم “الصورة الحقيقية عن الجزائر” من خلال إبراز مكاسب البلد في مختلف الميادين.

خلال ندوة-نقاش تبعتها ندوة صحفية نشطت بمعية وزير الشؤون الخارجية رمطان لعمامرة و الوزير المنتدب المكلف بالشؤون المغاربية و الافريقية مجيد بوقرة بمناسبة احياء اليوم الوطني للدبلوماسية الجزائرية أكد السيد مساهل قائلا “نريد إقامة علاقات مع الصحافة من أجل إعطاء صورة حقيقية عن بلدنا“.

بعد أن ذكر بأنه ينتمي لأسرتين الاسرة الاعلامية ثم الاسرة الدبلوماسية تطرق السيد مساهل لوضع اتصال مؤسساتي وفق المعايير العالمية.

و أوضح قائلا “نحن بصدد إتمام استراتيجية الاتصال المؤسساتي” مبرزا الحاجة الى “تأهيل في هذا المجال لأن للمواطن الحق في “إعلام ذي مصداقية“.

عن سؤال حول “غياب الجزائر عن الساحة الدبلوماسية أكد السيد مساهل أن الجزائر “لم تتراجع أبدا” معتبرا أن الأمر مجرد اعتقاد لكون الجزائر تنتمي لمنطقة غير مستقرة حاليا“.

و أضاف قائلا أن “الجزائر حاضرة في الساحل و في المنطقة و بأن صوتها مسموع على الصعيد الدولي”. و ذكر بأن العديد من البلدان اعترفت بأن الجزائر “كانت على صواب” من خلال مواقفها بخصوص الأحداث التي عصفت بالمنطقة.

و ذكر الوزير بأن الجزائر حذرت شركاءها من الاضرار التي كانت ستسجل إثر هذه الأحداث.

و أبى السيد مساهل إلا أن يذكر بان رئيس الجمهورية كان يستقبل كل اسبوع مبعوثين اثنين أو ثلاث مبعوثين خاصين من مختلف البلدان للاستماع لوجهة نظر الجزائر.

و من جهة اخرى اعتبر السيد مساهل بضرورة مراعاة الرهانات و محيط الجزائر المباشر ملمحا لوضعية اللااستقرار السائدة في البلدان المجاورة.

و قال أن الجزائر ربما فضلت التزام الصمت بخصوص بعض الملفات لكنها تبقى “بلدا مصدرا للاستقرار في المنطقة”،ووعد السيد مساهل بصفته وزيرا للاتصال بتعزيز الاتصال مؤكدا أنه ليس هناك ما يمكن إخفاؤه في عالم تحكمه الحقيقة كما التزم بهذا الخصوص بتنظيم لقاءات منتظمة مع الصحفيين الذين حثهم على توخي صحة الخبر.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى