الحدث الجزائري

مشاريع وإنجازات جديدة ضمن برنامج زيارة الوزير الأول إلى ولاية الطارف

ستكون عديد المشاريع الاجتماعية والاقتصادية والإنجازات الهامة التابعة لقطاعي الطاقة والري على وجه الخصوص ضمن برنامج زيارة الوزير الأول عبد المالك سلال التفقدية إلى ولاية الطارف المرتقبة نهار اليوم الأربعاء. وسيستهل سلال الذي سيرافقه وفد وزاري هام جولته الميدانية بهذه الولاية الواقعة بأقصى شرق البلاد بالتوجه إلى منطقة البسباس حيث سيعاين المستشفى الجديد بالمنطقة يتسع ل240 سريرا في طور الإستكمال قبل أن يزور مستثمرة فلاحية لمستثمر خاص متربعة على 80 هكتارا ومتخصصة في زراعة أشجار الفواكه. وستشكل بلدية (بريحان) إحدى أهم محطات زيارة الوزير الأول الذي سيتفقد بالمكان المسمى كدية الدرواش محطة توليد الكهرباء باستخدام الطاقة الحرارية ذات دورة مركبة بطاقة 1140 ميغاواط. ويسمح هذا التجهيز الهام الذي أنجز بكلفة 187 مليار دينار و 2 مليار دولار أمريكي من طرف مجمع مؤسسات يضم المؤسسة الامريكية جنيرال اليكتريك والاسبانية ايبار ترولا انجينيورا ايكونستريكسيون باستغلال وتسويق الكهرباء المنتجة وتوصيل الكهرباء ب400 كيلوفولط نحو المركز ذو التوتر العالي بالشافية . ويعد هذا المشروع الذي يعتبر “طريقا سيارا للطاقة الكهربائية” موجها لتموين مراكز النجدة (220 كيلو فولط) بكل من الحجار وخرازة (ولاية عنابة) ورمضان جمال (ولاية سكيكدة) والناظور (ولاية قالمة) وعين البيضاء (ولاية أم البواقي) ومنطقة بسكرة كما يضمن أيضا الربط مع شبكة الشركة التونسية للكهرباء والغاز لجندوبة. وسيعاين سلال بعد ذلك الأنبوب الناقل للغاز جي كا 3 ب 46 بوصة الذي يربط حاسي الرمل (ولاية الاغواط) بالطارف ويمر عبر 5 بلديات بولاية الطارف على امتداد 67 كلم حيث أنجز خلال 36 شهرا بمبلغ 70 مليار دينار و2,6 مليار دولار أمريكي. وسيربط هذا الانبوب الناقل للغاز بطول إجمالي ب 784 كلم على التراب الجزائري حاسي الرمل بالقالة (الطارف) وسكيكدة إنطلاقا من محول يفصل طريقين بالقرب من تاملوكة (قالمة) حيث سيمر عبر 11 ولاية وهذا من أجل ضمان تموين المحطات الكهربائية لكل من كدية الدراوش (الطارف) وسكيرينا (ام البواقي) اضافة إلى المركب الضخم للغاز الطبيعي المميع بسكيكدة والانبوب الناقل للغاز الذي سيمون ايطاليا بشكل مباشر بالغاز اللطبيعي. كما ستوجه الوزير الأول إلى موقع إنجاز سد بوخروفة الذي تطلب إستثمارا عموميا بأكثر من 7,30 مليار دينار وهو موجه خصيصا لسقي جزء هام من سهل الطارف على مساحة 3600 هكتار حيث ستستلم هذه المنشأة المائية القادرة على تخزين 125 مليون متر مكعب من المياه وذلك خلال صيف 2017 . كما سيزور سلال بعاصمة الولاية صالون المقاول الشاب المنظم من طرف الوكالة الوطنية لدعم تشغيل الشباب قبل أن يترأس بالجامعة لقاء مع المنتخبين المحليين وممثلي المجتمع المدني للتطرق إلى إنشغالات التنمية بهذه الولاية وسبل بعث ديناميكية جديدة بها.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى