الحدث الجزائري

نقابات التربية الوطنية ترحب بالحوار الجاد الذي دعا اليه الوزير الأول

رحبت مختلف نقابات التربية بالحوار الذي دعا إليه الوزير الأول أمس السبت خلال الندوة الوطنية لإطارات التربية مشددين على ضرورة تفعيل هذا الحوار لأنه الطريقة الأنجع لإيجاد الحلول لكل مشاكل القطاع .

وفي هذا الجانب يرى رئيس الاتحاد الوطني لعمال التربية والتكوين التقني صادق دزيري في اتصال للقناة الإذاعية الأولى أن الحوار الجاد هو السبيل الوحيد لحل كل المشاكل العالقة.

وأوضح دزيري انه من أبرز القضايا العالقة مشكل اختلالات القانون الأساسي وكذا ملف المناصب المكيفة أي طب العمل إلى جانب ملف الأسلاك المشتركة والعمال المهنيين.

من جهته دعا رئيس نقابة التعليم الثانوي والتقني مزيان مليان إلى اشراك كل نقابات التربية في حوار شامل وثلاثية موسعة لإيجاد حلول والوصول إلى نتيجة مبرزا أن هذا الحوار الكبير يجب أن يبدأ من الولايات ووزارة التربية والحكومة مثلما يوضحه في تسجيل للقناة الإذاعية الأولى .

بدوره ثمن المنسق الوطني للمجلس الوطني المستقل لأساتذة التعليم الثانوي والتقني نوار العربي حضور الوزير الأول من نوعه إلى الندوة الوطنية لقطاع التربية داعيا إلى الحوار الجاد الذي يحمل معه نتائج ايجابية .

وقال ذات المتحدث “إن الأمر يقتضي أكثر جدية مع السلطات حيث ننتظر اجراءات تتبع قرار الوزير الأول“.

هذا وكان الوزير الأول عبد المالك سلال قد دعا خلال الندوة الوطنية لإطارات وزارة التربية إلى فتح حوار شامل مع النقابات لحل مشاكل القطاع مضيفا أن هذا الحوار يمس الحقوق والواجبات.

وأكد عبد المالك سلال انه من واجب كل ممثلي النقابات وجمعية أولياء التلاميذ التعاون لإرساء ثقافة تربوية حقيقية على اعتبار الدور الهام الذي تضطلع به المدرسة في تربية الناشئة.

وخلص كاتب الدولة المكلف بالاستشراف و الاحصائيات الى القول بأن العمل الحكومي موجه نحو استراتيجية ترمي الى تخفيض نسبة البطالة والتضخم و الرفع من نسبة النمو

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى