الحدث الجزائري

هدوء نسبي بورقلة بعد يوم و ليلة مضطربتين

ميز هدوء نسبي امس الجمعة مدينة ورقلة بعد الحركة الاحتجاجية خلال نهار و ليلة الخميس عقب نشر قائمة للمستفدين من السكنات الاجتماعية.

و قد انتهت أعمال العنف التي سجلت اول أمس الخميس و استمرت خلال الليلة في بعض أماكن المدينة بتحطيم عدة هياكل عمومية من بينها جناح تابع لمقر الدائرة والصندوق الوطني للتوفير و الاحتياط و وكالة موبيليس.

كما تعرض مقر البنك الجزائري للتنمية الريفية و الصندوق الجزائري للتأمين و اعادة التأمين و الصندوق الوطني للضمان الاجتماعي و الصندوق الوطني للضمان الاجتماعي لغير الأجراء و وحدة تابعة للشركة الوطنية للتبغ و الكبريت و الحظيرة البلدية و مديرية التربية ايضا الى أعمال شغب.

يذكر أن مجموعات عديدة من الشباب تظاهروا اول أمس الخميس بمدينة ورقلة عقب الاعلان يوم الاربعاء الماضي عن قائمة توزيع 673 سكن اجتماعي ببلدية ورقلة معتبرين أنها تضمنت أسماء “مستفيدين ليس لهم الحق في ذلك“.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى