الحدث الجزائري

وزارة التضامن الوطني تخصص مساعدات غذائية

أكدت وزيرة التضامن الوطني والأسرة وقضايا المرأة سعاد بن جاب الله امس الجمعة أنه تم تخصيص مساعدات مكونة من مواد غذائية ووجبات جاهزة لفائدة منكوبي زلزال منطقة حمام ملوان بالبليدة.

وأوضحت بن جاب الله في تصريح للصحافة على هامش عملية شحن مساعدات انسانية موجهة للاجئين السوريين بالاردن أنه “تم تخصيص مساعدات تتمثل في وجبات جاهزة ومواد غذائية لفائدة منكوبي زلزال حمام ملوان” مشيرة إلى أن مجموعة من اطارات الوزارة “يتواجدون بعين المكان للوقوف على العملية التضامنية“.

وكشفت بالمناسبة أنه سيتم إبتداءا من يوم غد السبت “تجسيد العملية التضامنية بالنسبة للسكان الذين انهارت منازلهم وذلك بالتنسيق مع وزير السكن والعمران ووالي البليدة”. وبخصوص الاعانات التي ساهمت بها وزارة التضامن الوطني خلال شهر رمضان أكدت الوزيرة انه تم تخصيص 570 مليون دينار كإعانة لتوزيعها بمناسبة الشهر الفضيل على المعوزين عبر التراب الوطني بالاضافة إلى القيمة المالية التي خصصتها وزارة الداخلية و الجماعات المحلية عن طريق البلديات والولايات لصالح هذه الفئة الهشة.

وتساهم وزارة التضامن في اطار عملياتها التضامنية خلال هذا شهر رمضان في مطاعم الافطار التي تم فتحها و البالغ عددها 800 مطعم على المستوى الوطني. وتستجيب هذه المطاعم لمعايير النظافة والصحة لاستقبال عابري السبيل والمعوزين والاشخاص بدون مأوى تحت اشراف كل من وزارة الداخلية والجماعات المحلية ووزارة الصحة و السكان واصلاح المستشفيات.

أما فيما يخص قفة رمضان فأكدت بن جاب الله ان الوزارة قررت هذه السنة العمل وفق قاعدة “اللامركزية” في عملياتها التضامنية حيث تم منح الصلاحيات للولاة في توزيع قفة رمضان سواء في شكل مواد غذائية أو إعانة مالية.

وحسب الوزيرة فقد تم على مستوى كل بلدية تحديد قائمة المستفيدين وتشمل المعوزين والمعاقين وغيرهم من الفئات الهشة وكذا الاشخاص غير المؤمنين اجتماعيا.

و قالت ان اللجنة الوطنية للتضامن تواصل عملها تحت اشراف الوزارة, مشيرة إلى انه تم هذه السنة “مضاعفة عمل اللجان الجوارية بطريقة تسمح للبلديات القيام بدورها كاملا في عملية التضامن الاجتماعي“.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى