الحدث الجزائري

وزير الاتصال يؤكد عن وضع خطة لإعادة النظر في شبكة التغطية بولايات جنوب الوطن

أكد وزير الإتصال محمد سعيد امس الثلاثاء بإيليزي أنه يجرى العمل حاليا لوضع خطة لإعادة النظر في شبكة التغطية الاذاعية والتلفزيونية بولايات جنوب الوطن.

وأوضح الوزير في لقاء مباشر على أمواج الإذاعة الجهوية بإيليزي عقب تدشينه للمقر الجديد لهذه المؤسسة الإعلامية بأن هذا المشروع سيدعم بتوسيع مجالات الإستفادة من التلفزيون الرقمي عبر جميع ولايات الجنوب مع نهاية السنة الجارية ومطلع السنة القادمة عن طريق خدمات البث الإذاعي والتلفزي.

ومن جانب آخر أوضح وزير الإتصال أنه سيتم في القريب ربط ثلاثة مناطق نائية بولاية إيليزي بالبث الإذاعي والصورة التلفزيونية باستغلال الطاقة الشمسية على غرار خمس مناطق نائية التي وصلها البث الإذاعي خلال الأيام القليلة الماضية.

كما ذكر محمد سعيد أيضا أن هناك مشاريع أخرى سيتدعم بها القطاع بالولاية في القريب والتي تتمثل في تركيب أجهزة استقبال جديدة بكل من بلديات جانت و برج عمر إدريس و الدبداب الحدودية مما سيمكن من ضمان تغطية شاملة للولاية.

وسيتم في القريب أيضا فتح خمس مراكز للتلفزيون بكل من ولايات إيليزي وغرداية وتندوف و أدرار و الوادي والتي ستضاف إلى المركزيين الجهويين اللذين هما حيز الخدمة في كل من ولايتي ورقلة و بشار وهذا بالإضافة إلى انطلاق قريبا لمركز ولاية تمنراست كما أوضح السيد محمد سعيد.

وبالمناسبة أبرز وزير الإتصال المسؤولية الكبيرة الملقاة على عاتق رجال الإعلام في ما يخص نقل مختلف انشغالات المواطنين داعيا إياهم إلى الرفع من أدائهم المهني و توسيع دائرة معارفهم خاصة وأن السلطات العليا للبلاد تولي أهمية كبيرة لقطاع الإعلام وذلك برصد العديد من المشاريع الهامة لفائدة هذا القطاع.

وقام وزير الإتصال الذي كان مرفوقا بالمديرين العامين للتلفزيون والاذاعة الجزائريين السيدان توفيق خلادي وشعبان لوناكل بتفقد المقر الجديد لإذاعة إيليزي الجهوية.

ويتكون هذا الهيكل الإعلامي الذي أنجز بحي الوئام ويتربع على مساحة إجمالية تفوق 2.530 متر مربع من طابقين أحدهما للإدارة والآخر يضم ثلاثة إستديوهات و قاعة للتحرير و قاعة إنترنيت و مكتب للإعلام الآلي و نادي وقاعة مخصصة للصيانة.

وأنهى محمد سعيد زيارته لولاية إيليزي و التي دامت يوما واحدا بمعاينة الهيكل الذي سيحتضن مركز التلفزيون بالولاية.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى