الحدث الجزائري

وزير الداخلية الفرنسي في الجزائر

تندرج زيارة العمل التي سيقوم بها وزير الداخلية الفرنسي مانويل فالس الى الجزائر يومي السبت و الاحد في اطار التحضير لزيارة الرئيس فرانسوا هولاند و تقييم التعاون الثنائي بين وزارتي الداخلية للبلدين حسبما علم من مصدر حسن الاطلاع.

و اوضح نفس المصدر ان زيارة فالس تهدف الى التحضير لزيارة رئيس الجمهورية الفرنسية المتوقعة في ديسمبر 2012 و تقييم كل ما تم القيام به في اطار التعاون الثنائي بين وزارتي الداخلية الجزائرية و الفرنسية سواء على مستوى المبادلات او التعاون بين مصالح الشرطة و الدرك.

كما سيتم بحث التعاون بين مصالح الحماية المدنية في البلدين في اطار الاتفاقات الموقعة في 2003 و المبادلات في اطار تكوين مستخدمي الجماعات المحلية و الامن و التكوين التابع لمصالح الشرطة.

و اضاف المصدر ذاته ان هذه الزيارة تعتبر “مرحلة” في مسار التعاون الثنائي و تاتي “لدعمه” لاعطائه “انطلاقة جديدة“.

سيكون الوزير الفرنسي مرفوقا بوفد هام يضم خاصة المدير العام للدرك الوطني الفرنسي التابع لوزارة الداخلية عميد الجيش جاك مينيو و المدير العام للامن المدني و تسيير الازمات جان بول كيهل.

و يتعلق الامر باجراء حصيلة التعاون الثنائي و ما تحقق منذ الزيارة الاخيرة لوزير الداخيلة السابق كلود غيون في ديسمبر 2011 التي تلتها زيارة الامين العام لوزارة الداخلية الفرنسية قصد بحث في الجزائر العاصمة النقاط الواجب اعادة بعثها او التدقيق فيها على صعيد المبادلات في اطار تكوين مستخدمي الجماعات المحلية.

سيكون للوزير الفرنسي خلال اليوم الاول لهذه الزيارة لقاء مع وزير الداخلية و الجماعات المحلية دحو ولد قابلية.

ستتوسع هذه المحادثات الى وفدي البلدين و سيتدخل خلالها مسؤول الدرك الوطني و المدير العام للامن الوطني و المدير العام للموارد البشرية بوزارة الداخلية.

كما سيستقبل فالس يوم الاثنين من طرف الوزير الاول عبد المالك سلال و وزير الشؤون الخارجية مراد مدلسي و كذا وزير الشؤون الدينية و الاوقاف بوعلام الله غلام الله.

و قبل مغادرته الجزائر سينشط الوزير الفرنسي ندوة صحفية بالقاعة الشرفية لمطار الجزائر الدولي هواري بومدين على الساعة 17 سا و 30 د.

 

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى