الحدث الجزائري

وزير المالية”جودي”يؤكد ان الدولة عازمة على شن حرب دون هوادة على الفساد

صرح وزير المالية السيد كريم جودي يوم الأحد بالجزائر أن السلطات الجزائرية عازمة على شن حرب دون هوادة على الفساد الذي ” يضر بالاقتصاد الوطني” داعيا المواطنين و المسؤولين على كل المستويات الى المشاركة فعليا في هذا المسعى.

وأكد جودي بعد تدشين مقر الديوان المركزي لقمع الفساد بحيدرة (الجزائر العاصمة) أن ” السلطات العليا للبلد و على رأسهم رئيس الجمهورية عازمة على شن حرب دون هوادة على الفساد بكل أشكاله و لن تدخر أي جهد لتحقيق ذلك“.

وفي تصريح للصحافة أوضح وزير المالية أن هذه المكافحة” بعيدة من أن تكون ظرفية بل تمثل عملا مستديما“.

ويعتبر الفساد “جريمة مضرة بالنسبة للمال العمومي و للاقتصاد الوطني” و يتطلب تطوير آليات جديدة للقمع مدعمة بالجهود الدولية في هذا المجال و من ثمة أهمية انشاء الديوان المركزي لقمع الفساد.

ويجسد هذا الديوان الذي أنشأ سنة 2011 و أصبح عمليا اليوم الأحد و ينشط الى جانب الهياكل المختصة الأخرى في مجال مكافحة الفساد في الجزائر ” التوجه الصارم للدولة في مكافحة هذه الآفة“.

في نفس السياق صرح السيد جودي أن شروع هذا الديوان في العمل يعد “ردا للرأي العام الوطني و الدولي و دليلا على عزم الدولة الجزائرية على مكافحة الفساد“.

كما أعرب السيد جودي عن ثقته في ” قدرة الديوان على معالجة الملفات (التي يشكك في ضلوعها في قضايا فساد) بكل صرامة و احترافية ” اذ تعهد بتزويد الديوان بكل الوسائل الضرورية للقيام بمهامه على أكمل وجه.

ولإنجاح مثل هذا الرهان يجب أن يتحلى كل المواطنين و المسؤولين على كل المستويات ب “اليقظة” لإدانة كل تجاوز يمس المال العمومي حسب قوله.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى