الحدث الجزائري

وزير المجاهدين يؤكد ان الجزائر جاهزة للاحتفال الوطني بخمسينية الاستقلال

أكد وزير المجاهدين محمد شريف عباس امس الثلاثاء أن جميع الولايات على أهبة الاستعداد للانطلاق في الاحتفال الوطني بالذكرى الخمسين للاستقلال ابتداء من يوم الخامس جويلية المقبل والذي سيستمر لمدة سنة كاملة حيث تم تعليق لافتات معبرة وأعلام وطنية لإعطاء قيمة تاريخية لهذه المناسبة العظيمة . وأضاف عباس لدى نزوله ضيفا على نشرة الواحدة للقناة الإذاعية الأولى أن الاستعدادات والترتيبات للاحتفال بهذه الذكرى تتضمن حفلات شعبية متنوعة وكذا تنظيم محاضرات وندوات وملتقيات على مستوى كل ولاية في كل المؤسسات الوطنية من تعليم عالي ودور الثقافة والبلديات والمسارح وغيرها كلها ستحتضن نشاطات ثقافية وفكرية على مدار سنة . وقال وزير المجاهدين في ذات السياق “بعد مرور 50 سنة نجد أن الدولة الجزائرية تمكنت من تحقيق انجازات كبيرة على الرغم من ظروف الاستعمار التي مرت بها الجزائر والتي ورثت دولة مخربة بعد سنة 1962 “مؤكدا على ضرورة إبراز هذه الانجازات التي تبقى متواصلة للتعريف بما تم تحقيقه في 50 سنة والتي هي ثمرة نضال الشعب الجزائري الذي عانى من ويلات التعذيب والحرمان والتنكيل على يد المستعمر الفرنسي . كما أبرز محمد شريف عباس المساعي الحثيثة لوزارة المجاهدين لحفظ الذاكرة الوطنية بالتنسيق مع عدد من الوزارات منها وزارتي التعليم العالي والتربية الوطنية وحتى مشاركة وزارة الثقافة ووزارة الاتصال ووزارة الشؤون الدينية ووزارة الشباب والرياضة حيث هناك تضافر في الجهود فيما بينهم بهدف نقل التاريخ كرسالة إلى الأجيال . هذا وأشار الوزير إلى الكم الهائل من الكتابات التي تعرف بتاريخ الجزائر وبنضالات شعبها والتي كان يتم طبعها بأعداد محدودة لكل كتاب بحيث لا يتجاوز 1500 نسخة لتوزع مجانا على المستوى الوطني عبر دور الثقافة والمراكز و المكتبة الوطنية ومختلف السفارات الجزائرية في الخارج . وكشف محمد شريف عباس في هذا الصدد عن الشروع في عملية بيع الكتب الخاصة بتاريخ الجزائر للقراء بثمن مناسب وذلك حتى يستفيد منها الجميع .

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى