الحدث الجزائري

وزير النقل”عمار تو”يؤكد على ضرورة تكثيف الحملات التحسيسة للحد من حوادث المرور

ثمن وزير النقل عمار تو الحملة التحسيسية التي بادرت بها الإذاعة الجزائرية على مدار ثلاثة أيام للحد من حوادث المرور داعيا إياها أن تستمر في التحسيس والتوعية من أجل التصدي للعنف الجنوني الذي تشهده الطرقات.

و شدد وزير النقل،لدى نزوله ضيفا على حصة”لقاء اليوم” للقناة الإذاعية الأولى، على ضرورة العودة إلى الإجراءات الردعية للتقليل من حوادث المرور التي عرفت ذروتها في السنتين الأخيرتين، مشيرا في هذا السياق إلى تراجع عدد القتلى بحوالي 947 قتيلا بعد تطبيق القانون الجديد للمرور في 2010 لتعاود ارتفاع النسبة بعد تراخي عملية التحسيس والتوعية.

وأرجع المسؤول الأول على قطاع النقل الأسباب الرئيسية لحوادث المرور إلى”العنصر البشري و عدم احترام القانون”قبل أن يدعو المصالح المعنية إلى اتخاذ”إجراءات ردعية”من اجل التقليص من هذه الظاهرة،كما لم يستثن الوزير العامل المادي،خاصة الحافلات والشاحنات التي تتسبب في نحو نسبة 45 بالمائة من حيث عدد القتلى،معتبرا المحور الرابط بين قسنطينة وعنابة من النقاط السوداء في حوادث المرور.

وأكد عمار تو أنه يتم الاعتماد بالدرجة الأولى على المراقبة التقنية للسيارات للتقليل من حوادث المرور خاصة وأن حظيرة النقل في الجزائر تحتوي على حوالي 6 ملايين و ثلاثمائة ألف مركبة منها المهترئة والتي تجاوز عمرها ال30 سنة،لكنه لم يخف تسجيل بعض التجاوزات من قبل بعض وكالات المراقبة والتي لم تقم بعملها على أكمل وجه حيث تم توقيف نحو 40 وكالة عن النشاط.

وعن حيثيات رخصة السياقة بالتنقيط، قال الوزير إنها رخصة بيداغوجية رادعة تختلف عن ما هو متعامل به في الدول الأخرى، موضحا انه حيث عندما تستنفذ جميع النقاط يتم سحب الرخصة آليا لكن يمكن لحائز الرخصة استرجاع نصف النقاط الضائعة من رصيده في حالة ما إذا تابع نظاما تكوينيا يتضمن وجوبا برنامجا تحسيسيا في أسباب وقوع حوادث المرور والعواقب الناجمة عنها.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى