الحدث الجزائري

وفود الدول العربية تدعو للاقتداء بالجزائر في ترقية حقوق المرأة

دعت وفود الدول العربية المشاركة في المؤتمر الرابع لمنظمة المرأة العربية يوم الإثنين بالجزائر العاصمة الى الاقتداء بالجزائر في دعم و ترقية حقوق المرأة في مختلف المجالات السياسية والاجتماعية و الاقتصادية.

وفي هذا الصدد عبرت رئيسة الوفد المصري السيدة مرفت تلاوي في مداخلة لها خلال اشغال المؤتمر الرابع لمنظمة المرأة العربية الذي انطلقت أشغاله اليوم عن املها في ان يكون “موقف الجزائر حافزا ودافعا لدول عربية اخرى في دعم و تقوية وضعية المراة” لا سيما في المجال السياسي.

و اعتبرت ان الجزائر التي تحيي الذكرى الخمسين لاستقلالها استطاعت بموجب نظام الحصص (كوطا) من بلوغ نسبة التمثيل في الانتخابات الاخيرة للمجلس الشعبي الوطني نسبة 31 من المائة معبرة عن افتخارها بذلك.

كما حيت من جهة اخرى تعيين ثلث اعضاء مجلس الشورى في المملكة العربية السعودية من النساء.

وذكرت بالمناسبة باهداف انشاء منظمة المرأة العربية والمتمثلة في تعزيز التعاون والتنسيق بين الدول العربية في مجال تطوير وضع المراة و تحقيق التضامن ما بين النساء العربيات باعتبارهن ركن اساسي للتضامن العربي فضلا عن تنسيق المواقف العربية المشتركة في شأن العام العربي والدولي.

و عبرت السيدة تلاوي عن املها في ان تتضمن توصيات المؤتمر “مساندة المراة والحفاظ على مكتسباتها والا تكون حقوق المرأة ضحية موجات الاضطراب السياسي في دول الربيع العربي” كما قالت.

و من جانبها دعت رئيسة الوفد الكويتي الشيخة لطيفة الفهد السالم الصباح منظمة المرأة العربية الى استحداث لجنة للحقوق الانسانية للمرأة يكون عملها “ميدانيا وليس بحثيا” مشترطة أن تكون مؤسسات المجتمع المدني المعنية مدعوة للمشاركة بها.

و في هذا الصدد أكدت الشيخة الفهد على ضرورة مراجعة وضع المرأة العربية و اعادة تقييمه و المشاركة في وضع خطة عاجلة و طارئة لمواجهة تلك الظروف بفريق عمل عربي لوضع الآليات و متابعة تنفيذها.

و قالت أن “التنمية الشاملة لن تتحقق دون تهيئة البيئة المستقرة للمرأة العربية على كافة الأصعدة وعلى رأسها الأمن الانساني والاجتماعي والاقتصادي واعداد مراكز للتأهيل و التدريب المهني للمرأة التي تعاني من الفقر والجهل في الوطن العربي“.

أما ممثلة الوفد الموريتاني فاكدت على ضرورة تبوا المرأة العربية المكانة اللائقة في المجتمع و لا سيما في مجال ريادة الأعمال النسائية و المقاولات مشيرة الى أن بلادها كانت من بين الدول السباقة في هذا الشأن.

و ذكرت بأن المشاركة السياسية للمرأة في البرلمان الموريتاني بغرفتيه بلغت نسبة 19 بالمائة و تزيد نسبتهن عن 30 من المائة في المجالس البلدية.

و دعت في سياق حديثها عن النتائج التي يرجوها بلادها من هذا المؤتمر الى وضع استراتيجية متوسطة و بعيدة المدى لتمكين المرأة في مجال المقاولة و ريادة الأعمال النسائية في العالم العربي .

و للإشارة فقد تم على هامش المؤتمر توزيع جوائز لأفضل انتاج اعلامي سمعي-بصري وكذا في المجال الإلكتروني تناول محور المرأة العربية.

كما تم تنظيم معرض وطني للنساء المقاولات في الجزائر يتوسع على 16 جناحا لعرض مختلف المنتوجات المنجزة في مختلف القطاعات بما فيها الصناعة والتكنولوجيات الحديثة و البناء و الفلاحة.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى