الحدث الجزائري

القضاء على 18 ارهابيا والقبض على 6 آخرين

تمكنت قوات الجيش الوطني الشعبي، من القضاء على 18 إرهابيا وتوقيف 6 آخرين و11 عنصر دعم وإسناد للجماعات الإرهابية خلال شهر سبتمبر المنقضي في عمليات عسكرية مختلفة في عدة مناطق من الوطن.

وحسب حصيلة نشرتها مجلة الجيش في عددها الأخير لشهر أكتوبر وضعت مفارز الجيش عبر مختلف ولايات الوطن حدا لنشاط 18 إرهابيا بعضهم التحق بالجبال منذ التسعينيات، وأوقفت 6 آخرين كما حيدت أيضا 11 عنصر دعم وإسناد، كما أفلحت الوحدات العسكرية في تفكيك عدة شبكات لدعم وإسناد المجموعات الإرهابية واسترجاع كميات مهمة من السلاح والعتاد الحربي والذخيرة الحية، إضافة إلى تدمير نحو 37 مخبأ وعددا من القنابل التقليدية والمتفجرات.

وأضافت المجلة أن قوات الجيش أن “حماية الوطن كل متكامل يتطلب ضبط جميع التحركات على الحدود والتحكم والسيطرة عليها بشكل دقيق، للتمكن من تأمين البلاد بشكل جيد وحماية الاقتصاد الوطني، حيث تم ضبط 3 قاذفات ثقيلة ومدافع رشاشة، وأخرى متنوعة، إلى جانب 22 سلاح كلاشينكوف روسي مع 14 بندقية نصف آلية نوع سيمينوف و53 قنبلة تقليدية الصنع، و13 قنبلة يدوية، وسبع بنادق متجددة الشحن”، كما تم أيضا استرجاع “10 صواريخ أر بي جي 7 و10 قذائف هاون 82 ملم، بالإضافة إلى 27 مشطا من الذخيرة الحية، و8847 طلقة من عيارات مختلفة، إلى جانب 13 قذيفة صاروخية لسلاح الهاون، و9 حشوات دافعة وفتيلين للصواريخ”.

“الجيش الوطني الشعبي الذي قدم النفس والنفيس من أجل عزة الوطن وكرامته وحريته، يواصل تعقب هؤلاء المجرمين أينما وجدوا بكل عزم وإصرار حتى القضاء النهائي عليهم وتطهير كامل التراب الوطني من دنسهم” تضيف المجلة. 

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى