الحدث الجزائري

سلال يهدد وسائل الاعلام بمعاقبة كل افعال القذف و نداءات العنف و الفتنة

هدد الوزير الأول عبد المالك سلال اليوم الاثنين وسائل الإعلام الجزائرية لاسيما الخاصة منها، بالمواجهة ومعاقبتها ومحسابتها بـ “حزم” كل أفعال القذف والابتزاز ونداءات العنف والفتنة.

وصرح سلال خلال حفل تنصيب أعضاء سلطة ضبط السمعي البصري أنه ستتم “مواجهة و معاقبة بحزم كل أفعال القذف و الابتزاز ونداءات العنف والفتنة”.

وأكد سلال التزام الحكومة و سلطة الضبط -كل في مجال اختصاصه- بدعم المتعاملين “الذين سينخرطون في هذا المسعى النبيل مع احترام القانون وحرية الاعلام والتعبير”.

وأضاف القانون “سيطبق بكل صرامة لحماية حقوق الصحفيين والفنانيين الذين يعملون أو سيعملون في هذا المجال ولضمان احترام التشريع والتنظيم الساري وللتدخل في حال المساس بالذاكرة الجماعية أو المرجعية الدينية أو الهوية الوطنية أو توازن المجتمع الجزائري”.

وصرح سلال خلال حفل التنصيب أن سلطة ضبط السمعي-البصري “هي هيئة مستقلة لا يؤطر نشاطها إلا أحكام القانون” , متوقفا عند ما ينتظر من أعضائها من عمل فاعل “للسهر على حرية النشاط السمعي البصري والموضوعية والحياد والشفافية وترقية اللغات الوطنية واحترام قيم ومبادئ المجتمع الجزائري”.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى