الحدث الجزائري

وزارة التربية تنفي حدوث أي تسريبات

نفى مسؤول بوزارة التربية الوطنية ،حدوث تسريبات في مواضيع الامتحانات الجزئية للبكالوريا إلى غاية أمس الثلاثاء ،معتبرا أن ما يتم تداوله في الانترنت على مستوى بعض مواقع التواصل الاجتماعي من مواضيع هو مجرد “تشابه في محاور الأسئلة على غرار موضوع مادة الفلسفة”.

وأوضح المفتش العام للتربية مسقم نجادي، “أنه ما يحدث أية تسريبات في مواضيع امتحانات البكالوريا الجزئية إلى غاية اليوم”، مبرزا أن ما تم ملاحظته هو وجود تشابه في محاور المواضيع التي تم تخمينها على بعض صفحات التواصل الاجتماعي (فايسبوك) وليست هي الأسئلة نفسها المطروحة في هذه الدورة .

وأشار المتحدث أنه على سبيل المثال، فموضوع الفلسفة الذي تناول محور” الشعور بالأنا والشعور بالغير”، الذي تم تداوله على بعض صفحات التواصل الاجتماعي ليس نفسه، مؤكدا أن نفس الموضوع يمكن طرح عدة أسئلة حوله وبأجوبة مختلفة ترتبط بالسؤال المطروح.

ومن جهة أخرى، نفى نجادي تسريب موضوع اللغة الفرنسية، كما انه لم يتم استبداله باستعمال الأسئلة الاحتياطية، مؤكدا أن “الأسئلة الاحتياطية في كافة المواد الممتحن فيها بقيت مغلقة ولم يتم استعمالها في أي مادة من المواد”.

وذكر نجادي في هذا الإطار بالإجراءات الصارمة التي اتخذتها الوزارة بالتنسيق مع القطاعات المعنية  لضمان بكالوريا عادية بمعدل تسريب صفر بالمائةن ومن بين هذه الإجراءات ، قال مسقم إنه تم تجنيد إطار من وزارة التربية الوطنية،لمرافقة مواضيع البكالوريا في كل مكان تكون موجودة فيه بحيث لا يفارقها وهو “الضمان الأمثل” لتأمين الإمتحانات الجزئية بعد التسريبات التي شهدتها الدورة الماضية.

وأضاف أنه يرافق الأسئلة إلى جانب إطارات وزارة التربية وممثلين عن مديريات التربية على المستوى الوطني ، قوات الأمن طيلة اليوم حتى ليلا و ذلك للسهر على حسن سير هذه الامتحانات.

كما ذكر المفتش العام للوزارة أن عملية توزيع المواضيع على مراكز الامتحان تتم  خلال بعض الأوقات قبل انطلاق الاختبار” ،موضحا أن “نقلها للمراكز يتم في صبيحة الامتحان”.      

كما أكد أن المرافقة الأمنية تم تجنيدها على مستوى الديوان، وعلى مستوى المراكز.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى