الحدث الجزائري

وزارة الصحة تحذر من عمليات ختان الأطفال العشوائية

دعت وزارة الصحة والسكان وإصلاح المستشفيات أمس الأربعاء إلى إجراء عملية ختان الأطفال في وسط استشفائي مهيأ بمختلف الشروط الصحية، يقوم بها طبيب مختص في الجراحة.

وأوضحت الوزارة في بيان لها أن “الكثير من العائلات الجزائرية تفضل ختان أبنائها أيام شهر رمضان الفضيل، بدءا من ليلة النصف إلى غاية ليلة السابع والعشرين حيث تكثر فيه مثل هذه العمليات على مستوى المستشفيات والعيادات الخاصة”.

وأشار البيان إلى أن “مبادرة بعض الجمعيات الخيرية الناشطة في المجتمع الجزائري وكذا بعض المؤسسات بتنظيم عملية الختان الجماعي لفائدة أبناء العمال مستعينين في ذلك بتطبيب غير مختص، تستدعي من وزارة الصحة والسكان وإصلاح المستشفيات التذكير بأن التنظيم المعمول به يفرض أن تجري عملية الختان في وسط استشفائي مهيأ بمختلف الشروط، يقوم بها طبيب مختص في الجراحة”.

وتؤكد الوزارة أيضا على ضرورة “إجراء تحاليل طبية قبل عملية الختان، من شأنها تمكين الطبيب الجراح بمعرفة مدى جاهزية الطفل للعملية”، كما تذكر بأنه “يمنع منعا باتا إجراء عملية الختان خارج إطار مصالح الجراحة للمؤسسات الاستشفائية العمومية والعيادات الخاصة عبر التراب الوطني”.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى