الحدث الجزائري

مطاردة مهربين مسلحين تودي بحياة شرطي بصحراء البيض

أسفر اشتباك مسلح بين مصالح الأمن ومهربين بصحراء البيض عن وفاة شرطي وجرح آخر تم نقله إلى مصلحة الاستعجالات بالأبيض سيد الشيخ.

 ذكرت مصادر مطلعة لـ”الخبر” أن الشرطي المتوفى ينحدر من ولاية تلمسان، ويعمل في فرقة مكافحة المحذرات، شارك في عملية تعقب ومطاردة مجموعة مهربي المخدرات، بمنطقة تبعد حوالي 10 كلم عن بلدية البنود و200 كلم عن عاصمة الولاية.

وانتهت المطاردة ليلة الثلاثاء الماضي باشتباك عنيف، حيث تم القضاء على مهرب وجرح آخرين لاذوا بالفرار. وحجزت مصالح الأمن كمية من المحذرات لم يكشف عنها بعد وأسلحة حربية وذخيرة حية من الصنف الأول، حسب ذات المصدر.

وشارك في العملية عناصر أمنية من تيميمون، كون منطقة البنود تقع بالقرب من الحدود الإقليمية لولاية أدرار ومثلث ولايات الجنوب البيض وبشار.

وتعرف منطقة البنود بأنها معبر للمهربين سبق لمصالح الأمن والدرك وكذا الجيش الوطني الشعبي حجز قناطير من المحذرات. العملية لم تتضح خيوطها كاملة بعد، بينما تتابع الجهات الأمنية التحقيق وتقفي أثر المهربين، حسب مصادر “الخبر”.

وخلفت الحادثة حالة من الذعر لدى السكان بعد تبادل إطلاق النار، كما سجل تعاطف كبير وحسرة على شهيد الواجب وسط التجمعات السكانية القريبة من موقع الحادثة وكذا بمستشفى الأبيض سيد الشيخ، في حين يبقى الشرطي الجريح تحت العناية المركزة.

سبدو تودع ابنها الشرطي

 شيعت، ظهيرة أمس الأربعاء، بمقبرة سبدو بتلمسان، جنازة شهيد الواجب الوطني ضابط أول للشرطة محمد طهراوي، البالغ من العمر 43 سنة، وأب لطفلين، إلى مثواه الأخير بحضور مئات المشيعين، تتقدمهم السلطات الأمنية والعسكرية ورفاق الضحية، الذي توفي يوم الإثنين الماضي بولاية البيض، إثر اشتباك مع جماعة إجرامية في منطقة البنود بولاية البيض، حيث كان في مهمة رسمية بعد تمديد الاختصاص من طرف السلطات القضائية لتلمسان.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى