الحدث الجزائري

إبراهيم غالي رئيسا جديدا للصحراء الغربية

انتخب المؤتمر الاستثنائي لجبهة “البوليساريو” الذي عقد في مخيمات اللاجئين الصحراويين بتندوف إبراهيم غالي امينا عاما للجبهة ورئيسا جديدا للجمهورية الصحراوية خلفا للراحل محمد عبد العزيز.

افتتحت أمس الجمعة بالداخلة أحد مخيمات اللاجئين الصحراويين بمدينة تندوف الجزائرية أشغال المؤتمر الاستثنائي الخامس عشر لجبهة تحرير الساقية الحمراء ووادي الذهب او ما يسمى البوليساريو وقد تم انتخاب المرشح الوحيد إبراهيم غالي في منصب الأمين العام الجديد للجبهة والذي أصبح رئيساً لـ”الجمهورية العربية الصحراوية الديمقراطية” خلفاً للراحل محمد عبد العزيز الذي توفي نهاية شهر ماي 2016.

إبراهيم غالي ينحدر من منطقة الرحامنة قرب مدينة مراكش ويعتبر من مؤسسي البوليساريو وقد شغل منصب سفير الصحراء الغربية بإسبانيا والجزائر وهو من مؤيدي استقلال الصحراء عن المغرب باستعمال كل الوسائل وقد أكد أثناء انتخابه حرصه على مواصلة النهج السابق وان الحل للقضية هو في استفتاء تقرير المصير ورفض مقترح الحكم الذاتي الذي يعرضه المغرب.

عملية اختيار الأمين العام الجديد حضرها وزير المجاهدين الجزائري وممثلين عن الحكومة والمعارضة الموريتانية وأيضا ممثلين للمجتمع المدني جاؤوا حسب المنظمين من اسبانيا، جنوب إفريقيا تونس وفنزويلا.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى