الحدث الجزائري

مجرمان يقتلان شابا أمام أنظار ابنته وزوجته بالبويرة

عاش مساء اول أمس السبت سكان حي 250 مسكن بالبويرة على وقع جريمة قتل شنعاء اقترفها مجرمان في حق شاب في العقد الثالث من العمر بالطريق السيّار شرق ـ غرب عند منطقة الربعطاش بولاية بومرداس.

حسب مصادر من محيط عائلة الضحية فان الحادثة وقعت في حدود الساعة الخامسة والنصف مساء حينما كان الضحية المسمى ” آيت بشير مامين ” عائدا من العاصمة رفقة زوجته وابنته، فضايقهم مجرمان كان على متن سيارة تحمل رقم ولاية المدية، ثم شتماه أمام أنظار أفراد عائلته، واجبراه على التوقف بعدما صدما سيارته ولما نزل تعاركا معه و لما تغلب على احدهما أخرج الثاني خنجرا وطعنه على مستوى الفخذ ثم تركاه ينزف أمام ابنته وزوجته التي سارعت الى الاتصال بمصالح الدرك وأبلغتهم بالآمر ومنحتهم رقم ترقيم سيارة المجرمين فنصبوا لهما حاجزا امنيا عند مستوى بلدية جباحية وقبضوا عليهما، اما الضحية فقد أصيب بنزيف دموي حاد أدى إلى وفاته.

و قد لقيت هذه الجريمة استنكار وامتعاض سكان مدينة البويرة وندد كل من وجدناهم في بيت عزاء الضحية بسياسة العفو على المجرمين التي باتت تهدد أمن وسلامة المواطنين علما أن الضحية يعمل إطار في مديرية الشؤون الدينية والأوقاف وهو معروف لدى سكان المنطقة بحسن سلوكه و أخلاقه الحميدة.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى