الحدث الجزائري

بن غبريت”تستنجد” بالنقابات لاجتياز “فضائح” الأخطاء

استدعت وزيرة التربية، أمس، جميع النقابات، لمناقشة مسلسل الأخطاء التي تهز القطاع منذ أيام. وحملت دعوة الوزيرة طابعا استعجاليا، حيث استنفرت مصالحها طيلة نهار أمس للتحضير لجلسة عمل جمعتها بالشركاء الاجتماعيين بداية من السادسة مساء، في محاولة لامتصاص غضب النقابات والأولياء ومختلف فئات المجتمع، في ظل الضغط الكبير الذي تعيشه المسؤولة الأولى عن القطاع منذ تعيينها على رأسه. وقال مصدر مسؤول من الوزارة، بأن تحرك نورية بن غبريت يدخل في إطار مساعيها لاحتواء نقابات القطاع وكسب تعاطفهم ضد “الحملة” التي تستهدفها منذ تعيينها على رأس القطاع. وهي عادة أصبحت تميز الوزيرة نورية بن غبريت، حيث نجحت في السابق في استقطاب الشركاء الاجتماعيين من الموالين وحتى المعارضين، للالتفاف حول ميثاق أخلاقيات المهنة، وألزمتهم بتوقيع تعهد بعدم جر القطاع إلى إضرابات واحتجاجات. ومن المنتظر أن “تستنجد” وزيرة التربية، اليوم، بالشركاء من نقابات عمال وأساتذة وكذا أولياء تلاميذ، كورقة لمواجهة الضغط الذي تواجهه بعد تفاقم سلسلة الفضائح.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى