الحدث الجزائري

تجمّع أعوان الأمن والحماية أمام مقر سوناطراك بوهران

تجمّع، صباح أمس، العشرات من أعوان الأمن والحماية “2 أس بي” أمام مقر فرع سوناطراك لنشاطات تمييع وتكرير البترول “أل.أر.بي” بوهران، احتجاجا على عدم تلبية المديرية العامة لمطالبهم المهنية والاجتماعية التي طالبوا بها منذ سنة 2011، كونهم تابعين لسوناطراك التي وظفتهم في بداية الأمر.

وأفاد متحدثون باسم 1700 عون تابعين لشركة الأمن والحماية “2 أس بي” بالجهة الغربية، بأن فروع سوناطراك بالمنطقة الصناعية لأرزيو خالفوا القانون المتعلق بهم، والذي كان من المفروض، حسبهم، “أن يطبق دون هوادة، باعتبار أننا من مستخدمي سوناطراك، الأخيرة التي استقبلت ملفات توظيفنا قبل أن تجعلنا تحت تصرف شركة خاصة صاحبها يقبض 9 ملايين سنتيم عن عون الأمن الواحد ويمنحه 36 ألف دينار دون تمكينه من المنح التي يتقاضاها نظراؤنا في المجمع، والتي تأتي في مقدمتها منحة المناوبة، الساعات الإضافية ومنحة الضرر والتي تضاف إلى العديد من المطالب الاجتماعية والمهنية”.

ونبّه المحتجون إلى أن سوناطراك طبقت عليهم المرسوم التنفيذي الصادر في سنة 1993 الذي يخص وفقهم أعوان الأمن بقطاع التربية وبالبلديات، “وهذا لا يعنينا لأننا منضوون تحت لواء مجمع سوناطراك، وما يطبق علينا هو القانون المطبق على عمال قطاع الطاقة”.

وفي هذا الصدد طالبوا الرئيس المدير العام لسوناطراك بمحاسبة الفروع التي يشتغلون فيها “لأنهم لم يطبقوا القانون الذي يمنحنا حقوقنا على غرار زملائنا بذات الشركة”، مع فرض تلبية مطالبهم التي يؤكدون شرعيتها.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى