الحدث الجزائري

في خطاب”لفرنسوا هولاند” فرنسا تعترف بتخليها عن “الحركى”

قال الرئيس الفرنسي، فرانسوا هولاند، أن بلاده تعترف رسميا بمسؤوليتها عقب تخليها عن الحركى في الجزائر، عقب الاستقلال وكذا أيضا عن ظروف الاستقبال التي عاشها من غادروا معها الى فرنسا. وجاء هذا خلال خطاب ألقاه بمناسبة اليوم الوطني الفرنسي للحركى المصادف لكل 25 سبتمبر.

ويعود الجدل حول ما يسمى بـ”معاناة” الحركى بصفة دورية في فرنسا، فبعد تأسيس اليوم الوطني للحركى سنة 2003 جاء الدور على فرانسوا هولاند ليعترف بمسؤولية فرنسا في تخليها عن الحركى بالجزائر عقب الاستقلال، وفي المقابل ترفض فرنسا بكل أطيافها السياسية الاعتراف بجرائمها خلال الاستعمار.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى