الحدث الجزائري

الأرسيدي يحذر من التلاعب بأصوات أفراد الجيش والأجهزة الامنية

اتهم حزب التجمع من اجل الثقافة والديمقراطية السلطة بالشروع في تزوير الانتخابات التشريعية المقبلة من خلال التلاعب بأصوات أفراد الجيش والأجهزة الأمنية المختلفة حسب ما جاء في بيان للحزب امس السبت.

وعقب اجتماعها الشهري استعرضت الهيئة التنفيذية  لـ”الأرسيدي” الخطوط المديرة للبرنامج الانتخابي للحملة المقبلة للتشريعيات.

وفيما يخص هذه الانتخابات “جددت الأمانة الوطنية للتجمع من أجل الثقافة و الديمقراطية قناعتها بأن الاستشارات الشعبية الحرة هي وحدها التي تحمل بوادر حل الأزمة التي تعرقل البلاد”.

وأضاف البيان أن بوادر تزوير التشريعيات المقبلة تلوح في الأفق من خلال” محاولات لإنشاء خزانات أصوات، باستعمال قوائم لأفراد الجيش والأجهزة الأمنية في مناطق مختلفة من البلاد، سيتم استخدامها لخدمة جهات سياسية معينة”.

و فيما يتعلق بالنظام العام للتقاعد اعتبر الحزب أن “مثل هذا الملف (…)يجب أن يعالج في مجمله مع كل الشركاء الاقتصاديين”.

من جهة أخرى حددت الأمانة الوطنية للحزب تاريخ 30 جوان والفاتح من جويلية 2017 لعقد المؤتمر العادي للحزب.  

وأوضح البيان أن اقتراح الأمانة الوطنية المجتمعة يوم الجمعة (أمس) بالجزائر العاصمة سيطرح على اجتماع المجلس الوطني القادم للحزب.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى