الحدث الجزائري

34 جنسية تحتضنهم الجزائر

تحتفل الجزائر على غرار العالم باليوم العالمي للاجئين حيث أكد ممثل المحافظة السامية لشؤون اللاجئين حمدي بخاري، أن الجزائر ستبقى محافظة على مبادئها الداعمة لكل القضايا الإنسانية التي تعد قبلة للتضامن و التآزر مع الأشقاء و الأصدقاء في مثل هذه الظروف و تضمن لهم الحق في الصحة و التعليم.

وأضاف أن الجزائر من الدول التي أبدت تضامن كبير جدا مع اللاجئين منهم الصحراويين منذ 40 عام و في الوقت القريب مع السوريين بالإضافة إلى الفلسطينيين و الأفارقة.

و قال المتحدث انه يتم احترام مبدأ الرد في الجزائر مؤكدا أن وضع اللاجئين في الجزائر مشجع و ايجابي.

وأكدت رئيسة الهلال الأحمر الجزائري سعيدة بن حبيلس، أن أكثر من 34 جنسية متواجدة على ارض الجزائر و أن كل عمل إنساني مقدم به تغطية صحية و عناية نفسية.

و بالنسبة إلى التمدرس، أكدت أن مراكز الاستقبال مفتوحة في كل وقت.

كما يقوم الهلال الأحمر الجزائري بحملة واسعة لتحسيس المجموعة الدولية و الشركاء الغربيين من اجل تمويل مشاريع الأفارقة الراغبين في الدخول إلى بلدانها.

و في سياق متصل، تعّد المحافظة السامية لشؤون اللاجئين في 12 جويلية القادم بجنيف اجتماعا للبلدان المانحة من اجل تعزيز المساعدات الإنسانية للاجئين الصحراويين.

وسيعقد الاجتماع بمساهمة عدة وكالات أممية تهدف إلى تجنيد اكبر عدد ممكن من المانحين و كذا توسيع فضاء لمانحي الأموال.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى