الحدث الجزائري

8500 إرهابي سلم نفسه مابين 2006 و 2012

أكد رئيس خلية المساعدة القضائية المكلف بتطبيق ميثاق السلم و المصالحة الوطنية،عزي مروان ،امس السبت، بالجزائر العاصمة أنه تم الفصل في أكثر من 32 ألف ملف خاص بالمستفدين من تدابيرالميثاق من ضمن 60 ألف تلقته اللجان الولائية المختصة في الفترة الممتدة من 2006 إلى غاية جوان 2012 .

و أوضح عزي في ندوة نضمتها جريدة”دي ك نيوز”أن باقي الملفات التي لم يتم الفصل بعد فيها راجع إلى أن اللجان الولائية لم تجد الإطار القانوني الذي يسمح لها الإستجابة إلى طلبات تلك الفئات إضافة إلى تسجيل -كما قال “بعض الحالات الاجتماعية لم تجد طريقها إلى الحل“.

و لدى تطرقه إلى ملف المفقودين أشار رئيس الخلية الى أنه تم إلى غاية اليوم تعويض عائلات 90 بالمئة من بين 6541 التي تم إحصاؤهم في حين أن الباقي يطالب كما أوضح بحقيقة ما جرى لافراد عائلتهم و بتطبيق العدالة.

و أضاف عزي أن 8500 إرهابي سلم نفسه منذ 2006 إلى غاية جوان 2012 قائلا أن أكثر من 20 شخصا قدم نفسه إلى السلطات المعنية من جانفي إلى جوان 2012 معتبرا ذلك يعكس”نجاح”سياسة المصالحة الوطنية التي “تتطلب رغم ذلك اتخاذ اجراءات تكميلية لغلق ملف المصالحة نهائيا“.

و في هذا الإطار أشار ذات المتحدث،إلى أن الخلية التي يشرف عليها تقدمت باقتراحات إلى رئيس الجمهورية تتعلق لا سيما بإعادة النظر في منحة ضحايا الإرهاب التي لم تتغير منذ عام 1997 في حين أن القدرة الشرائية تغيرت و كذا رد الاعتبار للأشخاص الذين تعرضوا للسجن و استفادوا من البراءة بعد المحاكمة و إيجاد حل للذين ولدوا في الجبال و للنساء المغتصبات.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى