الحدث الدولي

أشتون تدعم الجهود الأممية من أجل حل يكرس حق تقرير مصير الشعب الصحراوي

أكدت الممثلة السامية للاتحاد الأوروبي لشؤون السياسة الخارجية و الأمن، كاترين أشتون،دعمها لجهود الأمين العام للأمم المتحدة من أجل التوصل لحل سياسي يضمن حق الشعب الصحراوي في تقرير المصير،حسب ما أوردته امس الخميس وكالة الانباء الصحراوية.

في رسالة تلقاها الوزير المكلف بأوروبا وعضو الأمانة الوطنية لجبهة البوليساريو السيد محمد سيداتي ردا على رسالة كان بعثها إليها بتاريخ 13 جوان أكدت السيدة أشتون أنها”تدعم مساعي الأمين العام للأمم المتحدة الرامية إلى التوصل إلى حل سياسي عادل و دائم و مقبول من الطرفين يكفل حق تقرير المصير لشعب الصحراء الغربية في سياق إعدادات منسجمة مع مبادئ وأهداف ميثاق الأمم المتحدة“.

و أكدت الرسالة الموجهة من قبل مديرة شمال افريقيا و الشرق الأوسط السيدة سيستيان بيرغير التي كلفت بالرد بالنيابة عن الممثلة السامية”أن الاتحاد الأوروبي منشغل بطول أمد هذا النزاع و يأمل أن لا يتسبب سحب المغرب ثقته من المبعوث الشخصي للأمين العام كريستوفر روس في المزيد من تأجيل المفاوضات“.

وجاء في نص الرسالة كذلك أن الممثلة السامية تؤكد دعمها لقرار مجلس الأمن رقم 2044 (2012) الصادر بتاريخ 24 أفريل 2012 والذي يمدد مأمورية المينورسو (بعثة الامم المتحدة لتنظيم الاستفتاء) في الصحراء الغربية إلى 30 أفريل 2013.

ويضيف نفس المصدر أن الممثلة السامية تسجل على وجه التحديد أن التوصية تؤكد على”أهمية تحسين وضعية حقوق الإنسان في الصحراء الغربية”وتشجع”الطرفين على العمل مع المجتمع الدولي لإيجاد وتنفيذ إجراءات مستقلة وذات مصداقية لضمان الاحترام الكامل لحقوق الانسان أخذا في الحسبان واجباتهما ذات الصلة حسب القانون الدولي“.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى