الحدث الدولي

أعضاء من البرلمان الليبي يجمدون عضويتهم

جمد عدد من أعضاء المؤتمر الوطني الليبي العام (البرلمان)عضويتهم بالبرلمان احتجاجا على الوضع الأمني وقضية الدستور .

وندد عبد اللطيف المهلهل عضو المؤتمر الوطني في تصريح امس الإثنين بالمليشيات المسلحة التي اقتحمت مقر البرلمان الليبي منذ أيام.

واستنكر ما حدث في المؤتمر الوطني وما حدث لنائب رئيسه الذي تعرض لإهانات بالغة وكذلك أعضاء مؤتمر الوطني من قبل متظاهرين غاضبين ومسلحين مضيفا أن”هناك أعضاء بالبرلمان تعرضوا للتهديد عن طريق المكالمات الهاتفية خلال الأيام الماضية“.

ومن جانبه أكد 36 عضوا من تحالف القوى الوطنية بالمؤتمر أن”أعضاء كتلة التحالف قاموا بتجميد عضويتهم في المؤتمر للتعبير عن الاستياء من أداء المؤتمر والتأخير في انتخاب لجنة الستين التي سوف يتم تكليفها بكتابة دستور ليبيا الجديد“.

وأضاف تحالف القوى الوطنية في بيان له أذيع اليوم أن”من يمثلون كتلة التحالف في المؤتمر قد انسحبوا لأسباب أخرى منها عدم توفر الأمن لأعضاء المؤتمر وتعرضهم لهجمات متتالية“.

ومن جانبه أكد رئيس كتلة تحالف القوى الوطنية بالبرلمان أن “كتلة التحالف رفضت المشاركة في لجنة الحوار المجتمعي التي شكلها المؤتمر الوطني لقياس رأي الشارع حول لجنة الستين..قائلا أن الرفض بالمشاركة جاء لأن معرفة رأي الشارع يتم معرفته عن طريق الاستفتاء“.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى