الحدث الدولي

أكثر من 135 شهيدا منهم صحفيان ..و 10 جــرحى في انفجار حافلة في تل ابيب

أعلنت وزارة الصحة التابعة للحكومة الفلسطينية المقالة فى قطاع غزة الليلة أن حصيلة العدوان الاسرائيلى المتواصل على القطاع ارتفعت الى أكثر من 135 شهيدا وأكثر من 1100 جريح.

واشار الناطق الاعلامى للوزراة الدكتور أشرف القدرة الى ان بين الشهداء 34 طفلا وبين الجرحى 310 اطفال .

من جهة اخرى شنت طائرات حربية اسرائيلية الليلة غارة جوية على مبنى فى مدينة غزة يضم مكتب وكالة الانباء الفرنسية من دون ان تسفر عن وقوع اصابات فى المكتب.

وقال احد موظفى المكتب ان الطائرات الاسرائيلية اطلقت ثلاثة صواريخ على الاقل على الطابق السادس للمبنى مؤكدا ان لا جرحى بين موظفى الوكالة ولكن من دون ان يتأكد فى الحال عدم وقوع اصابات اخرى جراء الغارة.

و ذكرت مصادر طبية أن غارة اسرائيلية استهدفت سيارة تابعة لقناة الأقصى الفضائية كان بها مثوران سقطا شهيدين و يتعلق الأمر حسب ذات المصادر بكل من محمود الكومي وحسام سلامة، اللذان قضيا نحبهما داخل السيارة، وانتشلا من داخلها جثتين متفحمتين للغاية.

من جانبها، قالت قناة الأقصى الفضائية التابعة لحركة حماس إن القتيلين يعملان لديها واستهدفا خلال قيامهما بالتغطية الإعلامية للغارات الإسرائيلية المتواصلة على القطاع.

وأغار الطيران الإسرائيلي في مناسبتين أول أمس على برجين في غزة يضمان مكاتب مؤسسات إعلامية محلية وأجنبية، مما أدى إلى إصابة ستة من الصحفيين المحليين بجروح وصفت حالة أحدهم بالخطيرة.

و في غضون ذلك ،جرح عشرة اشخاص على الاقل بينهم ثلاثة على الاقل اصاباتهم خطيرة في انفجار في حافلة وسط تل ابيب بحسب ما اعلنت خدمات الطوارىء في اسرائيل.

وقال المتحدث باسم خدمات الطوارىء زاكي هيلير “هناك عشرة اشخاص على الاقل اصيبوا بينهم ثلاثة في حالة خطيرة” في الانفجار الذي قالت الشرطة ان مصدره ما زال غير معروف.

و أعلنت “سرايا القدس” الجناح العسكرى لحركة الجهاد الفلسطينية امس الثلاثاء مسؤوليتهاعن استهداف بارجة حربية اسرائيلية فى عرض البحر قبالة ساحل قطاع غزة ردا على قصف الزوارق الحربية الاسرائيلية امس شواطىء غربى غزة.

وقالت السرايا فى بيان انها استهدفت السفينة الاسرائيلية بخمسة صواريخ فى سابقة هى الاولى من نوعها فى تاريخ المقاومة الفلسطينية.

وقد قصفت الزوارق الحربية الاسرائيلية امس شواطىء الشيخ عجلين غربى غزة.

وأفادت مصادر فلسطينية بأن الزوارق الاسرائيلية استهدفت منتجع ” النورس” شمال قطاع غرب غزة بعدد من القذائف ولم تشر المصادر الى وقوع ضحايا نتيجة القصف البحرى الاسرائيلى.

يشار الى ان البحرية الحربية الاسرائيلية تشارك مع سلاح الجو فى قصف القطاع المستمر مننذ 8 ايام .

كما أكدت مصادر فلسطينية مطلعة ان اتفاق التهدئة الذى كان من المقرر اعلانه الليلة بين اسرائيل والفصائل الفلسطينية فى قطاع غزة تأجل الى اليوم الاربعاء بسبب خلافات بين الجانبين تتعلق ببعض تفاصيل الاتفاق.

وأوضحت المصادر أن الوسيط المصرى فى المحادثات غير المباشرة الجارية بين الجانبين فى القاهرة ما يزال بانتظار رد اسرائيلى نهائى بشأن عدد من البنود موضع الخلاف فى الاتفاق خاصة ما يتعلق بوقف شامل للاغتيالات التى تنفذها اسرائيل ضد كوادر المقاومة الفلسطينية.

وتوقعت المصادر تكثيف الجهود الدبلوماسية الضاغطة للتوصل الى تفاهمات التهدئة بعد وصول وزيرة الخارجية الامريكية هيلارى كلينتون الليلة الى المنطقة.

وفي اتصال هاتفي مع النشرة الإخبارية لسابعة اليوم على أمواج القناة الإذاعية الأولى ، قال القيادي في حركة حماس سامي أبو زيد: بالنسبة لنا في حركة حماس نحن مستمرون في حماية شعبنا في ظل العدوان المستمر إلى حين ضمان وقف إطلاق النار ” ، وأضاف ” الاحتلال هو الذي طلب التهدئة و لما نكون جاهزين لها و تتحقق شروطها يمكن أن نتحدث عن تهدئة … التهدئة قوامها وقف العدوان و رفع الحصار الاسرائيلي على غزة…حينما يتحقق ذلك يمكن أن نقول نحن جاهزون لمثل هذه التهدئة

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى