الحدث الدولي

إصابة 13 شخصا في هجومين انتحاريين في شمال النيجر

قالت مصادر عسكرية في النيجر إن انتحاريين هاجما هذا الخميس، ثكنة عسكرية ومصنعا يديره مجمع نووي فرنسي في شمال البلاد في حين اتهمت الحكومة النيجيرية مجموعة جهادية بالوقوف وراء ذلك.

وذكرت ذات المصادر أن الهجومين وقعا في بلدتي أغاديز وأرليت إذ أسفرا عن مقتل المفجرين وإصابة عدة أشخاص.

وقال وزير الدفاع النيجري محمدو كاريدجو إن “انفجارا وقع أمام الثكنة العسكرية في أغاديز”، موضحا أنه “نجم عن آلية محشوة بالمتفجرات وفي الوقت نفسه تقريبا، انفجرت “سيارة رباعية الدفع مفخخة” في موقع للشركة الفرنسية في أرليت مما أسفر عن إصابة 13 من موظفيها،على حسب ما أفادت به شركة اريفا النووية الفرنسية. .

هذا وأدانت الشركة الفرنسية ما وصفته “بالهجوم الخسيس” مشيرة إلى أنها تعمل عن كثب مع سلطات النيجر وفرنسا.

وثمة تذمر متزايد في النيجر التي تعد من بين أقل دول العالم نموا لقلة ما استفادته على مدى عشرات السنين من تعدين اليورانيوم، الذي تقوم به الشركة الفرنسية في شمال البلاد.

وفي وقت سابق هذا الشهر، قام آلاف الأشخاص باحتجاجات مناهضة للمجمع النووي الفرنسي في شوارع نيامي وأحرقوا الأعلام الفرنسية.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى