الحدث الدولي

ارتفاع حصيلة ضحايا الاشتباكات في مصر الى 235 قتيلا

ارتفعت حصيلة ضحايا الاشتباكات بين القوات المصرية و مؤيدي الرئيس المعزول محمد مرسي ام الاربعاء الى 235 قتيلا و اكثر من 2000 جريح وفق ما ذكره رئيس الهيئة المصرية للإسعاف محمد سلطان مساء اليوم.

و نقلت وكالة انباء الشرق الاوسط المصرية عن سلطان قوله في تصريحات صحفية انه تنوعت الاصابات بين طلقات نارية, وطلقات خرطوش, واغماءات, مبينا انه تم توزيع المصابين على المستشفيات المحيطة باماكن الاشتباكات على كافة المحافظات.

وكانت اخر حصيلة لوزارة الصحة المصرية اشارت الى 149 قتيلا و 1403 جريحا في الاشتباكات العنيفة التي وقعت بين أنصار الرئيس المعزول محمد مرسى وقوات الامن خلال فض قوات الامن لاعتصامين لمؤيدي مرسي فى ميداني رابعة العدوية بالقاهرة والنهضة فى الجيزة غربى العاصمة المصرية و تلك التي وقعت في محافظات مصرية اخرى.

و تمكنت قوات الأمن المصرية من فرض سيطرة بالكامل على منطقة اعتصام أنصار الرئيس المعزول محمد مرسي في ميدان “رابعة العدوية” حسبما أعلن عنه التليفزيون المصري.

وحسب للتلفزيون الرسمي فقد “ألقت الشرطة القبض على عدد من أنصار الرئيس المعزول بعد أن عثرت بحوزتهم على أسلحة بيضاء ونارية فيما سمحت للمصابين والمعتصمين الذين لا يحملون أسلحة بالخروج بسلام من مكان الاعتصام“.

وبث التلفزيون لقطات مصورة قال أنها لانسحاب مجموعات من مؤيدي الرئيس المعزول المعتصمين في “رابعة العدوية“.

ووفقا المصدر “تقوم قوات الشرطة حاليا بتمشيط محيط “رابعة العدوية” لإخلائه من أية عناصر مسلحة من أنصار الرئيس المعزول“.

وكانت قوات الأمن اقتحمت صباح الأربعاء اعتصام أنصار الرئيس المعزول محمد مرسي في ميدان رابعة العدوية بمدينة نصر وميدان النهضة بالجيزة حيث تم إلقاء القبض على عدد كبير من المتواجدين بالاعتصامين.

وقالت وزارة الداخلية المصرية أن قوات الأمن استخدمت قنابل الغاز المسيل للدموع فقط وإنها لم تستخدم الأسلحة النارية.

 

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى