الحدث الدولي

استقالة نائب الرئيس المصري محمود مكي

قدم المستشار محمود مكي نائب الرئيس المصري محمد مرسي اول امس السبت استقالته من منصبه حسب ما ذكر التلفزيون الرسمي.

وأكد محمود مكي في بيان بثه التلفزيون “ان طبيعة العمل السياسى لا تناسب تكوينه المهنى كقاض“.

واوضح المستشار محمود مكي في البيان ان مشاركته في ادارة الحوار الوطني والتواصل مع قيادات القوى السياسية  وازالة حالة الاستقطاب السياسي الحادة ومعاونة الرئيس في القرارات الضرورية لاتمام عملية الاستفتاء حالت دون  إعلانه الاستقالة.

واضاف “أود أن أبين للرأى العام المصرى أننى منذ توليت منصب نائب رئيس الجمهورية وأنا أبذل غاية الجهد فى تحقيق المصلحة الوطنية فى كل مجال قمت فيه بعمل, أو التقيت فيه ببعض الرموز السياسية والثورية متمسكا بما نشأت عليه من قيم الحيدة والتجرد والعدالة والحق والحرية, وقد أدركت منذ فترة أن طبيعة العمل السياسى لا تناسب تكويني المهنى كقاض“.

وتأتى استقالة مكي  الذي كان نائبا لرئيس محكمة النقض  قبل ساعات من انتهاء المرحلة الثانية والاخيرة من الاستفتاء على مشروع الدستور الجديد

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى