الحدث الدولي

الإبراهيمي” يؤكد على ضرورة اعتماد الحل السياسي في سوريا “

أكد مبعوث الأمم المتحدة والجامعة العربية إلى سوريا الأخضر الإبراهيمي ونائبا وزيري الخارجية الأميركي والروسي على ضرورة الإنهاء العاجل لكل أشكال العنف في سوريا والتوصل إلى حل سياسي للأزمة السورية مشددين على عدم وجود حل عسكري لهذا النزاع.

وقال الإبراهيمي بعد الإجتماع الثلاثي الذي ضمه ونائب وزير الخارجية الروسي ميخائيل بوغدانوف ونظيره الأميركي وليام بيرنز بمقر الأمم المتحدة في جنيف”شددنا على ضرورة الوصول إلى حل سياسي قائم على إعلان جنيف الصادر في 30جوان 2012 وكما تعلمون فإن عنصرا رئيسيا في هذا الإعلان ينص على وجود هيئة حاكمة يتعين أن تمارس خلال فترتها كافة السلطات التنفيذية واتفقنا على أن كافة السلطات التنفيذية تعني جميع سلطات الدولة“.

وأضاف أنه سيواصل إشراك جميع الأطراف السورية والجهات المعنية الأخرى في المنطقة وعلى الصعيد الدولي ويعتزم تقديم إفادة إلى مجلس الأمن الدولي في وقت لاحق من الشهر الحالي حول جهوده بما في ذلك المشاورات التي أجراها مع الأطراف السورية من الحكومة وممثلي المعارضة في دمشق وخارجها.

وعن تصريحات وزارة الخارجية السورية بعدم حياديته اكتفى الإبراهيمي بالقول إنه قرأ بيان الحكومة وأشار إلى أنه تضمن استعدادها أيضا لاستمرار التواصل معه.

وبشأن إعلان جنيف والإختلافات في تفسيره وما إذا كان الجانب الروسي يصر في هذا السياق على قيام الرئيس بشار الأسد بدور في المرحلة الانتقالية قال الإبراهيمي إن “إعلان جنيف يشمل نقاطا كثيرة ومثلما يقولون فإن الشيطان يكمن بالتفاصيل وإن هذه التفاصيل ستخرج شياطين كثيرة.. واليوم قلنا إن هذه الحكومة الانتقالية التي ستدير الفترة الانتقالية فقط ولن تستمر لمدة طويلة وإنما ستدير فترة تنتهي بإجراء الانتخابات التي سيتفق عليها.. إن الحكومة الانتقالية يجب أن تتمتع بصلاحيات كاملة وهي صلاحيات الدولة كاملة“.

وكانت الخارجية السورية اعتبرت تصريحات الإبراهيمي الأخيرة خروجا عن جوهر مهمته وانحيازا لمواقف أوساط معروفة “بتآمرها” على سوريا لكنها عبرت عن الأمل بنجاح مهمة المبعوث الأممي مؤكدة مواصلة التعاون معه ضمن إطار مفهومها للحل السياسي للأزمة الذي يستند على بيان جنيف والقرارات الدولية التي تؤكد على ضرورة أن يكون الحل بقيادة سورية.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى