الحدث الدولي

البرلمان الأوروبي يدعو إلى احترام حقوق الصحراويين

دعا البرلمان الأوروبي اول امس الخميس إلى “احترام الحقوق الاساسية لسكان الصحراء الغربية”مطالبا بفتح هذا الاقليم تحت الاحتلال المغربي امام الملاحظين المستقلين و المنظمات غير الحكومية و وسائل الاعلام.

و أعرب البرلمان الأوروبي في لائحة حول حقوق الانسان في العالم عن “انشغاله بخصوص تدهور حقوق الانسان في الصحراء الغربية” داعيا إلى “احترام الحقوق الاساسية لسكان الصحراء الغربية بما في ذلك حرية انشاء الجمعيات و حرية التعبير و الحق في التظاهر“.

كما طالب البرلمانيون الأوروبيون ب”اطلاق سراح جميع السجناء السياسيين الصحراويين” و ان “يتم فتح اقليم الصحراء الغربية امام الملاحظين المستقلين والمنظمات غير الحكومية و وسائل الاعلام“.

و جددوا في هذا الصدد دعمهم”لانشاء الية دولية ترمي إلى مراقبة احترام حقوق الانسان في الصحراء الغربية”. و أعرب البرلمان الأوروبي عن دعمه “لتسوية عادلة و دائمة” للنزاع في الصحراء الغربية “على اساس حقوق الشعب الصحراوي في تقرير المصير طبقا للوائح الامم المتحدة ذات الصلة“.

في هذا السياق اعرب محمد سيداتي عضو الامانة الوطنية لجبهة البوليساريو و الوزير المنتدب لأوروبا في بيان تلقت واج نسخة منه عن ارتياحه للمصادقة على لائحة البرلمان الأوروبي معتبرا اياها “بالتاريخية“.

و أضاف يقول ان الامر يتعلق ب”نجاح اخر للشعب الصحراوي في كفاحه من اجل الحرية و تقرير المصير“.

كما أكد انه”امر جد هام ان يجدد البرلمان الأوروبي كونه اداة ديمقراطية في الاتحاد الأوروبي و الذي تحصل مؤخرا على جائزة نوبل للسلام دعوته لاحترام الحقوق الاساسية لسكان الصحراء الغربية بما في ذلك حرية تكوين الجمعيات و حرية التعبير و الحق في التظاهر“.

و خلص سيداتي إلى القول انه بدون انشاء الية دولية لمراقبة احترام حقوق الانسان في الصحراء الغربية فان “الشعب الصحراوي سيظل يعاني من الانتهاكات على يد قوات الامن المغربية“.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى