الحدث الدولي

البرلمان الصومالي ينتخب حسن شيخ محمود رئيسا للبلاد

انتخب أعضاء البرلمان الصومالي بأغلبية كبيرة أمس الاثنين حسن شيخ محمد (56 عاما) رئيسا جديدا للبلاد بعد حصوله على 190 صوتا في الدورة الثانية من الانتخابات مقابل 79 صوتا للرئيس المنتهية ولايته شيخ شريف شيخ احمد.

وأظهرت النتائج النهائية الرسمية لانتخابات الرئاسة الصومالية فوز حسن شيخ محمود، رئيس حزب «السلام والتنمية»، بعد تغلبه على منافسه شيخ شريف شيخ أحمد الرئيس المنتهية ولايته.

وأعلنت اللجنة الانتخابية رسميا أمس فوز شيخ محمود برئاسة الصومال خلال السنوات الأربع المقبلة، وقالت: إن شيخ محمود فاز بمنصبه بفارق كبير في الأصوات حيث حصل على 190 صوتا مقابل 79 صوتا لشيخ شريف. وبحسب مراسل وكالة الأناضول للأنباء بدأت تسمع أصوات إطلاق نار كثيف في العاصمة مقديشو احتفالا بفوز حسن شيخ محمود.

وخاض شيخ محمود جولة حاسمة مع الرئيس الصومالي المنتهية ولايته بعد انسحاب المرشحين الآخرين من الانتخابات التي جرت أمس وسط رقابة دولية.

يذكر أن حسن شيخ محمود، المنافس الأقرب لشريف أحمد، ناشط مدني وسياسي شهير، تخرج في الجامعة الوطنية الصومالية عام 1981 قبل أن ينتقل إلى الهند لاستكمال دراسته حيث حصل على درجة الماجستير من جامعة «بوبال» عام 1988.

وفي أولى ردود الفعل هنأت المفوضة السامية للشؤون الخارجية والأمن لدى الاتحاد الأوروبى,كاترين آشتون الشيخ حسن محمود على انتخابه رئيس الصومال الجديد.

وقالت المسؤولة الأوروبية في تصريحات صحفية لها مساء أمس الأثنين “هذا الحدث يسطر يوما هاما في تاريخ الصومال بعد مرحلة انتقالية استغرقت ثماني سنوات وتنتهي اليوم بانتخاب أول رئيس للبلاد من قبل البرلمان الاتحادي الجديد.

وأشارت الى أن الاتحاد الأوروبي يحدوه الأمل في أن تكون هذه المناسبة بداية لفتح آفاق جديدة تجلب الى ملايين الصوماليين الازدهار الدائم والسلام والاستقرار بعد معاناة استمرت لعقود طويلة,لافتة الى أن اعتماد دستور جديد للبلاد يمثل بداية حقبة ديمقراطية واعدة.

من جهته أشاد الاتحاد الإفريقي بمسار العملية السياسية في الصومال الهادفة الى إنهاء الفترة الانتقالية في البلاد و ذلك بمناسبة انتخاب البرلمان الصومالي أمس رئيسا جديدا للبلاد التي مزقها الاقتتال بين الأطراف المتناحرة.

وعبر نائب الممثل الخاص لرئيس مفوضية الاتحاد الإفريقي لشؤون الصومال وافولا وامونيني في تصريحات للصحفيين بأديس أبابا عن”رضاه إزاء التقدم المشجع”في تطبيق المهام اللازمة بهدف إنهاء الفترة الانتقالية في الصومال.

من جانبها هنأت الولايات المتحدة حسن شيخ محمود لانتخابه من قبل البرلمان رئيسا جديدا للصومال مشيرة الى أن ذلك يمثل”خطوة حاسمة الى الأمام” في مسار التحول السياسي في البلاد.

وجاء في بيان صادر عن وزارة الخارجية الأمريكية الليلة الماضية “أن الولايات المتحدة تهنئ الشعب الصومالي أيضا على استكمال هذا التحول السياسي التاريخي” موضحا أن “تصويت اليوم (يوم أمس) يمثل معلما هاما لشعب الصومال وخطوة حاسمة إلى الأمام على طريق بناء حكومة تمثل الشعب“.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى