الحدث الدولي

الجامعة العربية والصين تؤكدان على وقف إطلاق النار في سوريا

أكدت الجامعة العربية والصين على ضرورة وقف إطلاق النار في سوريا لتهيئة الأجواء لإنجاح مؤتمر”جنيف 2″ المزمع عقده في 22 جانفي المقبل.

وقال المبعوث الصيني للسلام في الشرق الأوسط “سي كه” في تصريح للصحافيين عقب لقائه امس الخميس بالقاهرة مع الأمين العام للجامعة العربية نبيل العربي “إننا تبادلنا وجهات النظر بشكل عميق حول الأوضاع في سوريا واتفقنا على ضرورة حل الأزمة حلا سياسيا“.

وأكد أن الصين تبذل جهودا مع جميع الأطراف السورية حكومة ومعارضة ومع الإطراف الإقليمية والدولية لتذليل العقبات التي تواجه عقد مؤتمر”جنيف 2″ وحث الإطراف السورية على المشاركة في المؤتمر من اجل التوصل لاتفاق بشأن المرحلة الانتقالية السياسية في سوريا لتحقيق تطلعات الشعب السوري والتوصل لحل ملائم للازمة ووقف الحرب وإنهاء المعاناة الإنسانية .

وأضاف أن الصين منشغلة وقلقة إزاء الأزمة الإنسانية في سوريا معتبرا “أن إنهاء هذه الأزمة الإنسانية يتطلب جهودا كبيرة لتقديم المعونات للشعب السورى” مشيرا الى أن بلاده قدمت مساعدات عبر الصليب الاحمر الدولى للاجئين السوريين في الاردن ولبنان وتركيا للتخفيف من معاناتهم وانها ستواصل جهودها في هذاالجانب.

وكشف أن الصين قدمت مساعدات لانجاح عقد مؤتمر”جنيف 2″ داعيا الإطراف المتصارعة الى تغليب المصلحة السورية والمشاركة في الاجتماع القادم وانهاء الازمة عبر الحوار السياسى بما يتطابق مع مصالح الشعب السورى وتحقيق الاستقرار في المنطقة.

وأعرب عن أمله في أن يعقد مؤتمر “جنيف 2” دون تأجيل مؤكدا ان بلاده تنسق وتتشاور مع الجامعة ودول المنطقة لانجاح المؤتمر .

واضاف انه تبادل وجهات النظر مع الامين العام للجامعة العربية حول القضايا الاقليمية و لا سيما دعم الحل السياسى عبر المفاوضات للقضية الفلسطينية ودعم حق الشعب الفلسطينى في الحصول على حقوقه الوطنية المشروعة المتمثلة في اقامة دولة مستقلة على حدود 1967 وعاصمتها القدس الشرقية.

وأشار إلى أن اللقاء مع الأمين العام للجامعة العربية تطرق للعلاقات العربية الصينية في ضوء احتفال العام المقبل بمرور 10 سنوات على انطلاق المنتدى العربى- الصينى لافتا إلى أنه تم استعراض ما تم تحقيقه في مجال التعاون خلال العشر سنوات الماضية وافاق المنتظرة خلال العشرية المقبلة.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى