الحدث الدولي

الجزائر تشارك في أشغال الندوة الدولية حول الصحراء الغربية

تشارك الجزائر في أشغال الندوة الدولية حول الصحراء الغربية التي تنظمها”جمعية أصدقاء الجمهورية العربية الصحراوية الديمقراطية -فرنسا”اليوم السبت و غدا الأحد بفرنسا.

وذكر بيان للمجلس الشعبي الوطني الجزائري أن رئيسة المجموعة البرلمانية للصداقة والاخوة”الجزائر الصحراء الغربية”سعيدة ابراهيم بوناب ستحضر أشغال هذه الندوة.

إلى ذلك،كانت مسألة حقوق الإنسان بالصحراء الغربية محور ندوة نظمت بجامعة وارويك(كوفنتري)ببريطانيا من قبل جمعية الطلبة و الفرع الطلابي لمنظمة العفو الدولية.

و عرف اللقاء مشاركة واسعة خاصة من الطلبة الذين جاؤوا من جامعات أخرى و جمعيات تعنى بشؤون حقوق الإنسان في العالم حسبما لوحظ بعين المكان.

و كان اللقاء فرصة لممثلي جبهة البوليساريو للتطرق أمام الجمهور إلى ملف الصحراء الغربية و آخر تطورات الوضع خاصة في مجال حقوق الإنسان.

كما رد ممثلو جبهة البوليساريو على العديد من الأسئلة التي طرحها عليهم الحاضرون خلال النقاش دارت حول كفاح الشعب الصحراوي من أجل الاستقلال.

و صرح ممثل جبهة البوليساريو بالمملكة المتحدة السيد محمد لمام للحضور قائلا “نعتمد عليكم ليس لمساندة حق الشعب الصحراوي في تقرير مصيره بعد 37 سنة من القمع فحسب بل من أجل إيقاف الاستنزاف المكثف للموارد الطبيعية للصحراويين من قبل المغرب و إنصاف الشعب الصحراوي“.

و تمحورت الأسئلة خاصة حول تاريخ النزاع الذي يعود إلى سنة 1975 حيث أعرب العديد من الحضور عن دهشتهم لوجود مستعمرات في القرن ال21.

و قال السيد لمام لوكالة الإنباء الجزائرية أن”هذا اللقاء بالغ الأهمية بالنسبة للصحراويين حيث يهدف إلى تحسيس الرأي البريطاني بشرعية القضية الصحراوية و انتهاكات حقوق الإنسان بالأراضي المحتلة“.

و أطلقت ببريطانيا حملة للتنديد بوضع حقوق الإنسان في الأراضي الصحراوية المحتلة.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى