الحدث الدولي

الجزائر والكويت يعربان عن ارتياحهما لمستوى العلاقات الثنائية

أعرب وزير الشؤون الخارجية مراد مدلسي والشيخ صباح خالد الحمد الصباح نائب رئيس مجلس الوزراء ووزير الخارجية الكويتي امس الاحد عن ارتياحهما للمستوى الذي بلغته العلاقات الثنائية بين البلدين واتفقا على دعمها وتعزيزها لا سيما في الميدان الاقتصادي والاستثماري.

وقد تبادل الجانبان خلال اللقاء الذي جمعهما في إطار الزيارة التي شرع فيها مدلسي إلى الكويت لترؤس الوفد الجزائري في أشغال الدورة الأولى للجنة التشاور السياسي, وجهات النظر حول القضايا العربية والدولية ذات الإهتمام المشترك.

وسجل الطرفان بارتياح المواقف المتطابقة لبلديهما بخصوص الأزمة السورية حيث أكدا في هذا الصدد على “دعمهما للجهود العربية والدولية الرامية إلى وقف إراقة الدماء وحل هذه الأزمة بالطرق السلمية بعيدا عن أي تدخل أجنبي مهما كان مصدره واحترام الوحدة الترابية لسوريا“.

أما بخصوص القضية الفلسطينية, فأكد البلدان على “ضرورة تحقيق المصالحة الوطنية” مذكرين ب”موقفهما الثابت بإقامة دولة فلسطينية وعاصمتها القدس الشريف” مع دعوة المجتمع الدولي إلى “الضغط على إسرائيل لوضع حد للاستيطان”. وبشأن الإرهاب, جددت الجزائر والكويت تأكيدهما على “دعم الجهود الدولية الرامية إلى مكافحة هذه الظاهرة العابرة للحدود والمنافية للدين الإسلامي الحنيف” واتفقا على “مواصلة التنسيق والتشاور فيما بينهما بخصوص هذا الموضوع“.

وفي ملف الصحراء الغربية, أكد الجانبان على “دعم المفاوضات بين المملكة المغربية وجبهة البوليزاريو في إطار منظمة الأمم المتحدة وقرارات الشرعية الدولية“.

كما أشاد الجانب الكويتي ب”الجهود التي ما فتئت الجزائر تبذلها من أجل التوصل إلى حل توافقي بين جميع أطراف النزاع في مالي بما يضمن إعادة النظام الدستوري في هذه الدولة والحفاظ على وحدة أراضيها“.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى