الحدث الدولي

الحركة الشعبية لتحريرالسودان تطالب باللجوء إلى التحكيم الدولي لترسيم الحدود

أكد الأمين العام للحركة الشعبية لتحرير السودان وكبير المفاوضين في وفد حكومة الجنوب باقليم أموم اول امس الجمعة أن آلية ترسيم الحدود بين شمال السودان وجنوب السودان يجب أن تتم عبر التحكيم الدولي.

ونقلت مصادر إعلامية عن أموم قوله اليوم “إن هناك حاجة قوية إلى وساطة وتحكيم دوليين لحل الأزمة بين شمال السودان وجنوبه“.

وأوضح كبير المفاوضين في وفد حكومة الجنوب “لدينا وثائق وخرائط تؤكد ملكيتنا للاراضى, ونحن نطلب اللجوء إلى التحكيم عبر الوثائق كما اتفقنا على أن تكون الحدود بين الدولتين على ما كانت عليه في الحقبة الاستعمارية“.

وأضاف أنه يتعين على الدولتين القبول بالتحكيم الدولي, مشيرا الى وقوفهم في الحركة الشعبية مع الحل السلمي لنزع فتيل الازمة بين الدولتين.

ووقع السودان وجنوب السودان في 27 سبتمبر الماضي حزمة اتفاقات للتعاون بينهما تتعلق بالأمن وأوضاع المواطنين وقضايا الحدود وقضايا اقتصادية واخرى تتصل بالنفط والتجارة بعد مفاوضات بين رئيسي البلدين بأديس أبابا.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى