الحدث الدولي

الرئيس الصحراوي يطالب بإيقاف عمليات المسح لسواحل بلاده

دعا رئيس الجمهورية العربية الصحراوية الديمقراطية محمد عبد العزيز إلى إيقاف عمليات المسح “غير قانونية” لسواحل بلاده من طرف الشركة الأجنبية “غروب توتال سا” في رسالة وجهها للأمين العام للأمم المتحدة السيد بان كيمون.

ونقلت وكالة الأنباء الصحراوية اليوم الجمعة في برقية لها أن الرئيس عبد العزيز قد أكد بأن الشعب الصحراوي و قيادته يطالبون بالتدخل العاجل للامين العام الاممي لايقاف عمليات المسح غير القانونية مضيفا انه “يجب ان تبعث الأمم المتحدة و مجلس الأمن برسالة واضحة مفادها أن الأنشطة الحالية ل +غروب توتال سا + غير شرعية و لا يجب أن يسمح لها بالاستمرار“.

و اعتبر ان هذه العمليات تؤشر الى “قرب الشروع في عملية الحفر بحثا عن النفط و الغاز و الاستغلال بالجملة للبترول في الصحراء الغربية” مؤكدا ان هذا الأمر “يشكل انتهاكا خطيرا آخرا للقانون الدولي“.

و أضاف الرئيس عبد العزيز ان “استمرار الاستغلال اللاشرعي للموارد الطبيعية للصحراء الغربية سيؤدي الى ترسيخ المغرب كقوة احتلال و مساعدته في محاولاته لإضفاء الشرعية على وجوده في الإقليم و كذلك الى تقويض عملية السلام و الجهود الحالية للمبعوث الشخصي للامين العام للأمم المتحدة السيد كريستوفر روس“.

كما اعتبر ان التنقيب المكثف عن النفط في الأراضي الصحراوية يبرز بشكل اكبر ضرورة تسوية النزاع في الصحراء الغربية لمنع استغلال الموارد الطبيعية التي هي ملك للشعب الصحراوي.

وأكد ان “الاستغلال اللاشرعي الطويل الأمد لموارد الفوسفات الزاخرة في إقليم الصحراء الغربية والنهب المستمر للثروات السمكية من قبل المغرب هي انتهاكات واضحة للقانون الدولي“.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى