الحدث الدولي

السلطات المصرية تقرر إعادة فتح معبر رفح في الاتجاهين للحالات الإنسانية فقط

أعلن مصدر فلسطيني مسؤول في معبر “رفح” الاثنين، أن السلطات المصرية أبلغت الجانب الفلسطيني بقرار إعادة فتح المعبر في الاتجاهين أمام الحالات الإنسانية فقط، ونقلت مصادر إعلامية عن مدير شرطة معبر “رفح” البري المقدم أيوب أبو شعر قوله أن “الجانب المصري أبلغهم رسميا بفتح المعبر في الاتجاهين ابتداء من صباح اليوم الثلاثاء“.

وأشار أبو شعر، إلى أن المعبر سيفتح في كلا الاتجاهين لمدة 3 أيام للحالات الانسانية فقط، ويأتي ذلك في وقت كانت حركة المقاومة الإسلامية “حماس” طالبت في وقت سابق أمس، القيادة المصرية بإصدار أوامر للجهات الأمنية من أجل إعادة فتح معبر “رفح” الحدودي فورا بعدما تم إغلاقه عقب الهجوم الذي استهدف الجنود المصريين في سيناء الأسبوع الماضي.

ونقلت وسائل الإعلام عن الناطق الرسمي باسم حركة “حماس” صلاح البردويل قوله بأن حركته لا ترى أي مبرر لإغلاق معبر رفح من الأساس ولا إلى استمرار هذا الإغلاق ولا سيما أن المعابر والحدود لا تغلق بين الدول إلا في حالات استثنائية نادرة جدا.

وكان معبر رفح قد أغلق بعدما لقي 16 جنديا من القوات المسلحة المصرية مصرعهم في هجوم شنه مسلحون مجهولون الأحد من الأسبوع الماضي على حاجز أمني في منطقة الماسورة بمدخل مدينة “رفح” شمال سيناء.

ويرى الكاتب والإعلامي المصري محمود بكري أن حادثة سيناء هي الثغرة التي نفذ منها الرئيس المصري من أجل استعادة ثقة عديد القوى السياسية المتحفظة

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى