الحدث الدولي

العثور على عضو فى”الانتقالي”مقتولا فى سيارتـــه

أعلن مصدر امنى ليبى اول امس الثلاثاء ان عضوا فى المجلس الوطنى الانتقالى الحاكم سابقا فى ليبيا عثر عليه مقتولا بعد اختفائه.

وقال نفس المصدر انه عثر على جثة عبد الباسط بن نعمة بعد ساعات من خطفه.

واضاف ان بن نعمة كان ضحية خصومة مع عائلة اخرى موضحا ان”عائلة منافسة اعتقدت ان بن نعمة استأجر قاتلا محترفا لقتل أحد افرادها ولهذا خطفته وعثر عليه ميتا فى سيارة مغلقة فى مدينة ترهونة”الواقعة على مسافة 120 كيلومترا جنوب شرقى العاصمة الليبية طرابلس .

وكان بن نعمة عضوا عن منطقة ترهونة فى المجلس الوطنى الانتقالى الذى تشكل فى ليبيا خلال الانتفاضة على نظام معمر القذافى.

وفي حادث آخر في بنغازي،عثر على جثة ضابط رفيع متقاعد خدم في نظام العقيد الراحل معمر القذافي،ودعم الثورة الليبية.

ووجدت جثة العقيد المتقاعد عبد الكريم محفوظ في مزرعته وقد مزقها الرصاص.

وفي هذه المدينة أيضا تحدث ضابط شرطة عن انفجار سيارة أمس قرب مركز أمني،تبعته اشتباكات جرح فيها اثنان من الشرطة، حالة أحدهما خطيرة.

ولم يخلف الانفجار الذي يعتقد أنه ناتج عن قنبلة يدوية أو متفجرات تستعمل في الصيد ضحايا أو دمارا كبير.

وقال الضابط إن الاشتباكات دارت مع المشتبه به الرئيسي في الانفجار،الذي لاذ بالفرار.

وعرفت بنغازي عددا من حوادث التفجير سابقا،في حين قتل السفير الأميركي في هجوم على القنصلية الأميركية في المدينة في سبتمبر الماضي.

كما عرفت المدينة سلسلة اغتيالات طالت شخصيات على علاقة بالنظام السابق.

وتجد الحكومة الليبية صعوبة في السيطرة على الأمن والمليشيات الكثيرة التي ترفض إلقاء السلاح بعد انتهاء الحرب التي أنهت حكم القذافي العام الماضي.

ولم يتمكن جهازا الشرطة والقضاء الهشان من إجراء تحقيقات وافية في حالات قتل مماثلة في السابق.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى