الحدث الدولي

المؤتمر الوطني يقر اسم “دولة ليبيا” بدلا من “الجماهيرية العظمى”

أقر المؤتمر الوطني الليبي تغيير اسم البلاد رسميا إلى”دولة ليبيا”بدلا من الجماهيرية العظمى،على أن تبقى هذه التسمية معتمدة إلى حين صياغة الدستور الجديد.

وفي هذا الشأن أوضح نزار كعوان عضو للمؤتمر الوطني الليبي لمصادر إعلامية”أننا توصلنا إلى قرار لتغيير هوية الدولة وشكلها لتصبح دولة ليبيا بدلا من الجماهيرية العظمى التي ارتبطت بمعمر القذافي كونها من ابتكاره“.

وكانت الحكومة الليبية المؤقتة للرئيس علي زيدان، بعد أن قامت مؤسسات المجتمع المدني بممارسة ضغوط عليها، تقدمت بطلب تغيير اسم الدولة إلى”دولة ليبيا”،لتدرجه رئاسة المؤتمر الوطني الليبي في جدول أعمالها في جلستها أمس وتتخذ قراره النهائي بالخصوص.

وأضاف كعوان أن”الاسم الجديد سيكون مؤقتا وسيفصل الدستور المرتقب في أمر الاسم النهائي والهوية للدولة الليبية”،منوها بان”تغيير الاسم له دلالات معنوية ستنعكس على نفسية المواطن الليبي،الذي كان يبدى تشاؤمه من جماهيرية العقيد التي كانت تمثله ولا تمثل الشعب“.

للتذكير فإن معمر القذافي الزعيم الليبي السابق،كان قام بعد الانقلاب العسكري الذي قاده مع مجموعة من رفقائه الضباط عام 1969، بتغيير اسم ليبيا من”المملكة الليبية”إلى”الجمهورية العربية الليبية”،ثم قام بتغيير الاسم إلى “الجماهيرية العربية الليبية الشعبية الاشتراكية”في ذكرى إعلان قيام سلطة الشعب في مارس 1977، وأضيف بعدها”العظمى”بعد الغارة الجوية الأمريكية على ليبيا عام 1986.

و في الشق الأمني قتل مسلحان خلال اشتباكات بين قوات الجيش الليبي ومجموعة مسلحة بجامعة مدينة الكفرة حسبما أفادت به مصادر أمنية اليوم الأربعاء ونقلت وكالة الأنباء الليبية عن مسؤول أمني محلي قوله أن”هذه الاشتباكات وقعت أمس الثلاثاء بين قوات درع ليبيا التابعة للجيش الليبي ومجموعة مسلحة كانت تقوم بإطلاق رصاص بشكل عشوائي على مقر الجامعة “.

هذا ويسود مدينة الكفرة الواقعة في أقصى الجنوب الشرقي لليبيا هدوء حذر فيما تجري مساع حثيثة من قبل مسؤوليها وأعيانها لاحتواء الموقف ومنع تفاقمه.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى