الحدث الدولي

المدعي العام النمساوي يؤكد ان وفاة رئيس الوزراء الليبي السابق كانت إثر أزمة قلبية

أعلن مكتب المدعي العام النمساوي اليوم نقلا عن التقرير النهائي للطب الشرعي إن رئيس الوزراء الليبي السابق شكري غانم توفي إثر إصابته بأزمة قلبية ثم سقط في نهر الدانوب.وكانت وفاة غانم في أفريل بفيينا قد اثارت سيلا من التكهنات بشأن إمكانية أن يكون قد تعرض للقتل نظرا لدوره المهم في نظام الزعيم الليبي الراحل معمر القذافي ولأنه انشق في وقت متأخر نسبيا خلال الثورة ضد القذافي في ماي 2011 . وكان تقرير التشريح الأولي قد كشف عن أن غانم توفي غرقا. لكن المتحدث باسم الادعاء توماس فيكسي قال أن”أعضاء غانم لم تكن كلها ممتلئة بالماء مما يدل على أن رئيس الوزراء ووزير النفط السابق توفي نتيجة أزمة قلبية”. وتابع فيكسي”لم يتم العثور على مواد ضارة في دمه”مؤكدا التقرير الذي نشرته صحيفة كوريير اليومية على الإنترنت. وعثر عن نيكوتين وكحول في دمه ولكن بمستويات طبيعية. وأوضح المتحدث أن غانم كان على الأرجح بمفرده عندما سقط في النهر بالقرب من منزله في فيينا ومع ذلك فإن الشرطة لا تزال تحقق فيما حدث بالضبط في اليوم السابق لوفاته. وقال فيكسي إن الشرطة ليس لديها أدلة محددة وليس لديها أي شكوك ملموسة ضد أي شخص. وكان غانم يعيش في فيينا منذ انشقاقه عن ليبيا حيث كان وزيرا للنفط من عام 2006. وكان شكري غانم يتولى منصب رئيس الوزراء من عام 2003 وحتى عام 2006 وكانت السلطات الليبية قد سعت في وقت سابق من العام الجاري لإجراء محادثات مع غانم لإلقاء الضوء على بعض معاملاته المالية.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى