الحدث الدولي

المشروع الجزائري يحظى باستحسان الدول العربية

قال سفير الجزائر لدى القاهرة ومندوبها الدائم بالجامعة العربية نذير العرباوي أن الجزائر قدمت مشروع ورقة الى اجتماع مجلس الجامعة العربية على مستوى المندوين حول الجهود المبذولة لإيجاد حل سياسى للأزمة السورية والتي حظيت باستحسان عدد كبير من الدول العربية.

وأضاف السفير الجزائر أن مشروع الورقة الجزائرية لقي قبولا واستحسانا من طرف عدد كبير” من الدول العربية منوها الى أن مشروع القرار”يؤكد أنه لا بديل وليس هناك حل الا الحل السلمي للازمة للازمة السورية” كما يشدد على ضرورة أن تنصب كل الجهود نحو انجاح المؤتمر الدولي حول سوريا “حتى نتمكن من تجنيب سوريا الشقيقة المزيد من الخراب والدمار الذي يضر بالمقومات الشخصية والحضارية لهذا الشعب العريق.

ويذكر أن مشروع الورقة الجزائرية الذى من المقرر رفعه الى الاجتماع غير العادى لمجلس الجامعة على مستوى وزراء الخارجية الذي سينعقد فى وقت لاحق من مساء اليوم يتضمن 10 نقاط تؤكد على ضرورة الحوار بين السوريين وتشكيل هيئة حكم انتقالية لفترة زمنية محددة لتهيئة بيئة محايدة تتحرك فى ظلها العملية الانتقالية .

وفي هذا الشأن يرى الباحث السياسي مخلوف ساحل في تسجيل للقناة الأولى بأن المبادرة الجزائرية تأكيد لصواب الرؤية الجزائرية لحل الأزمة السورية ومن شأنها المساهمة في تسويتها :

يشار إلى أن المشروع يدين استمرار أعمال العنف والتقتيل ويطالب جميع الاطراف بالوقف الفورى والشامل لكافة أشكال العنف وسحب كافة المظاهر العسكرية من المدن السورية حقنا لدماء السوريين وتفاديا لسقوط المزيد من الضحايا.

كما يحذر من الانزلاقات الخطيرة التى آلت اليها الأزمة وامتداد الاقتتال الى دول الجوار ويدين المشروع بشدة كل أشكال التدخل الاجنبى الذى جعل من الأراضى السورية ساحة للعنف والاقتتال وتدمير البنية التحتية واستنزاف مقدرات الشعب السورى.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى