الحدث الدولي

اليسار الاسباني يناشد الحكومة تحمل مسؤولياتها تجاه الصحراويين

ناشد حزب اليسار الموحد الاسباني ،حكومة ماريانو راخوي من أجل أن تتحمّل إسبانيا مسئولية تصفية الاستعمار من الصحراء الغربية كقوة مديرة للإقليم، في لائحة صادق عليها أعضاء الجمعية العامة العاشرة، تدعم القضية الصحراوية.

و أشارت اللائحة الى”ضرورة منح الصفة الديبلوماسية للجبهة الشعبية لتحرير الساقية الحمراء ووادي الذهب بإسبانيا”و الاعتراف بالجمهورية العربية الصحراوية الديمقراطية كدولة ذات سيادة ومستقلة.

من جهة أخرى،وخلال مداولات الفترة التكوينية المركّزة بمدينة سرقسطة السبت المنصرم ،تمّ تقديم كتاب:الربيع الصحراوي،حول مخيم أكديم إزيك، لمجموعة من الكتاب الصحراويين والأجانب، قدّم له الكاتدرائي كارلوس رويث ميغيل، يحمل شهادات مؤثرة وقصائد شعرية حول المقاومة الصحراوية.

و كانت قد اختتمت أول أمس الأحد 16 12 2012 بمدريد أعمال الجمعية العامة العاشرة لحزب اليسار الموحد بإعادة تزكية كايو لارا منسقا عاما للتشكيلة السياسية الاسبانية لعهدة جديدة، بحضور وفد صحراوي الى جانب الوفود الأجنبية المدعوة يتكوّن من سيدي صالح الطّيّب المكلّف بالإدارة العامة بالبعثة الصحراوية، ومحمد أمبارك الخليل مسئول التعاون بالبعثة.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى