الحدث الدولي

انـــعقاد الندوة الأوروبية الــ 38 لدعم الشعب الصحراوي نهاية الأسبوع

تنظم الندوة الأوروبية الـ 38 لتنسيق دعم الشعب الصحراوي يومي الجمعة و السبت بروما بحضور مئات المشاركين من أوروبا و أمريكا اللاتينية و الولايات المتحدة و إفريقيا و آسيا والعالم العربي بحسب اجندة المنظمين.

و ستكون هذه الطبعة من ندوة التنسيقية الأوروبية لمساندة الشعب الصحراوي التي باتت موعدا دوليا يعكف خلاله المشاركون على تخطيط أعمال ملموسة لدعم الشعب الصحراوي في نضاله من اجل الاستقلال مسبوقة بعد ظهر هذا الخميس 14 نوفمبر 2013 بروما بندوة برلمانية لأصدقاء الصحراويين.

و سيتم تنظيم خمس ورشات خلال أشغال الندوة التنسيقية الأوروبية لمساندة الشعب الصحراوي لسنة 2013 لبحث إمكانية تحسين الظروف السياسية و الاقتصادية و الاجتماعية و الثقافية للشعب الصحراوي.

و ستتناول الورشات مواضيع “السياسة و الإعلام و الموارد الطبيعية” و “حقوق الإنسان” و “المساعدة الدولية” و “الشباب و الرياضة والثقافة” و أخيرا “العمل والنقابات“.

و كتب المنظمون في مقدمة برنامج الندوة أن “الصحراويين يحلمون بأن تحرر أراضيهم و أطفال مخيمات اللاجئين يحلمون برؤية البحر بحرهم (…)” موضحين أن نفس هذا الحلم يراودهم.

و أضاف ذات المصدر انه “لهذا السبب نجتمع كل سنة بمدينة مختلفة من أوروبا للالتقاء بالصحراويين و الاستماع لحاجياتهم و الالتزام بصفة ملموسة“.

و يرى المنظمون أن “الأزمة الاقتصادية الصعبة و اللاإستقرار السياسي في ايطاليا عطلا الإعلان نهائيا عن الندوة و أديا إلى تقليص أشغالها إلى يومين فقط“.

كما أكدوا أن الندوة التنسيقية الأوروبية لمساندة الشعب الصحراوي 2013 ستعقد “بفضل سخاء العديد من الجمعيات الايطالية التي وفرت أدنى شروط” ضمان السير الحسن لهذا الحدث الرامي إلى “كشف انتهاكات حقوق الإنسان في الأراضي الصحراوية GEDC1589_copyالمحتلة“.

نظمت الندوة الأوروبية ال37 لتنسيق دعم الشعب الصحراوي من 3 إلى 5 فبراير2012 بإشبيلية (اسبانيا) بمشاركة 500 مشارك من 22 بلدا.

و جاء في اللائحة الختامية التي توجت أشغال في الطبعة ال37 لندوة تنسيق التضامن مع الشعب الصحراوي 2012 أن “العديد من الرسائل التي حملتها شخصيات بارزة من عالم السياسة و الجمعوي و النقابي و الثقافي أكدت تمسكها الكبير بالشعب الصحراوي و بنضاله“.

و قبل أن تكون ندوة سنوية تعتبر ندوة تنسيق التضامن مع الشعب الصحراوي شبكة دولية تضم أفراد و منظمات ملتزمة بدفع حل عادل و منصف لنزاع الصحراء الغربية.

نظمت الندوة لأول مرة سنة 1976 و قد تم إلغاؤها سنة 2011 بسبب الأزمة الاقتصادية العالمية.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى