الحدث الدولي

بداية أشغال الاجتماع الوزاري الرابع لمجموعة “أصدقاء الشعب السوري” بمراكش

 افتتحت أشغال الاجتماع الوزاري الرابع لمجموعة “أصدقاء الشعب السوري” امس الأربعاء بمراكش (335 كلم جنوب الرباط) بحضور أزيد من 120 ممثل دولة و منظمات دولية و إقليمية إلى جانب أعضاء الائتلاف الجديد للمعارضة السورية.

وسيشارك وزير الشؤون الخارجية السيد مراد مدلسي في أشغال هذا الاجتماع الذي يأتي بعد اجتماعات تونس (فيفري 2012) واسطنبول (أفريل 2012) وباريس (جويلية 2012).

و يتعلق الأمر بأول اجتماع للمجموعة منذ توحيد المعارضة السورية في إطار إئتلاف جديد في شهر نوفمبر الماضي بالدوحة (قطر).

وسيخصص الاجتماع لبحث آخر تطورات الأزمة السورية والسبل الكفيلة بتوفير المساعدات الإنسانية اللازمة للتخفيف من معاناة الشعب السوري.

و يعقد الاجتماع في غياب روسيا و الصين و هما عضوان دائمان في مجلس الأمن للأمم المتحدة. وبعد الاتحاد الأوروبي سيما فرنسا و بريطانيا و هما عضوان دائمان في مجلس الأمن جاء دور الولايات المتحدة لتعلن مساء امس الثلاثاء أنها تعترف بتحالف المعارضة كممثل شرعي للشعب السوري.

وقال الرئيس الامريكي باراك أوباما في حوار مع القناة التلفزية الأمريكية (أي بي سي نيوز) “لقد قررنا بان ائتلاف المعارضة السورية من الآن فصاعدا يمثل بشكل كافة الشعب السوري مما يجعلنا نعتبره كممثل شرعي للسوريين“.

و ردا على اعتراف واشنطن بتحالف المعارضة اعتبر رئيس الدبلوماسية الروسية سيرغي لافروف اليوم الأربعاء أن الولايات المتحدة تستهدف “انتصارا بالأسلحة“.

وقال السيد لافروف “بما أن التحالف حضي بالاعتراف بأنه الممثل الوحيد (الشرعي) يجب العلم بان الولايات المتحدة قررت الاعتماد على الأسلحة من اجل انتصار هذا التحالف”. وأضاف انه تفاجأ بقرار واشنطن هذا.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى