الحدث الدولي

تشييع جثامين 32 من ضحايا بورسعيد و مجلس الشورى يناقش الاحداث

شيعت ظهر الاحد جثامين 32 ضحية سقطوا في أحداث العنف التي وقعت السبت في بورسعيد بمشاركة الاف من ابناء المحافظة فيما فتح مجلس الشورى المصري جلسة لمناقشة تداعيات احداث العنف في المحافظة.

وقد توعد المشيعون بالثأر للضحايا الذين سقط جلهم في المواجهات بين محتجين وقوات الامن والتي اندلعت امس امام سجن المدينة في اعقاب اعلان الحكم بالاعدام على 21 مدانا في قضية ملعب بور سعيد.

وقد شهد موكب نقل الجثامين عمليات اطلاق نار كثيف وقنابل الغاز المسيل للدموع اثر قيام متظاهرين برشق قوات الامن بالحجارة مما اسفر عن تسجيل العديد من الاصابات حسب مصادر طبية.

ويشوب المدينة حالة من الهدوء الحذر والترقب تخوفا من احتمال تجدد اعمال العنف بعد الانتهاء من عمليات دفن الضحايا في حين لم يصدر اي قرار حتى بشان حظر التجول او اعلان حالة الطوارئ الذي يبقى تقديرهما في يد السلطات المحلية.

وقد اعلن محافظ السويس اليوم عطلة لكافة المؤسسات الحكومية والبنوك والشركات على خلفية الوضع الامني الذي تشهده المحافظة.

وذكرت تقارير اخبارية ان الجيش يؤمن بشدة المنشات الحيوية في المحافظة كما فرضت حراسة مشددة على طول قناة السويس والموانئ من طرف مراكب القوات البحرية والطائرات المروحية العسكرية .

وقد خصص مجلس الشورى جلسة لمناقشة تداعيات احداث العنف في بور سعيد في الوقت الذي أوصت فيه لجنة حقوق الإنسان بالمجلس فرض حظر التجول في المدينة و بتشكيل لجنة تقصى حقائق للوقوف على أحداث العنف في محافظتى بورسعيد والسويس.

وفي مدينة السويس التي شهدت اعنف المواجهات طيلة اليومين الماضيين بين قوات الامن والمتظاهرين اسفرت عن سقوط 9 قتلى يسود هدوء حذر بعد ما شهدته امس في اعقاب تشييع جثامين القتلى من اعمال عنف واقتحام لعدة منشات حكومية وعامة منها سجن المدينة واقسام للشرطة رغم نزول الجيش الى الشوارع منذ اليوم الاول للاحداث لحفظ الامن وتامين المنشات الهامة.

و قررت البنوك اليوم استمرار غلق فروعها بالمحافظة بينما أعلن مسؤولون بفنادق المنطقة السياحية لعين السخنة أن العديد من شركات السياحة قامت بإلغاء الحجوزات الفندقية المتعاقد عليها خلال الفترة القادمة تخوفا من زيادة حدة التوتر فى محيط السويس. كما سمحت الشركات للعمالة لديها بالتغيب عن العمل لخطورة الوضع بالمحافظة.

و قال قائد الجيش الميداني المنتشر في السويس في تصريحات صحفية انه ليس هناك سقف زمني لتواجد الجيش بالسويس مشيرا الى ان امر فرض التجول يتوقف على تطور الحالة الامنية.

وفي وسط القاهرة اندلعت صباح اليوم مواجهات بين قوات الامن وعشرات المتظاهرين في محيط ميدان التحرير فيما اعلنت سفارة كل من امريكا وبريطانا تعليق العمل نظرا لاستمرار الاشتباكات.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى